البترا تحتفل بمرور 11 عامًا على اختيارها إحدى عجائب الدنيا

البترا تحتفل بمرور 11 عامًا على اختيارها إحدى عجائب الدنيا

البترا - الغد
2018/07/16

على امتداد المسار الرئيسي في مدينة البترا الوردية، أضيئت أكثر من 15000 شمعة مركز الزوار مرورا بالسيق، والخزنة، والمدرج، والقبور الملكية، والشارع الروماني، ومنطقة قصر البنت وصولا للدير، احتفالا بالذكرى الـ11 لاختيار المدينة التاريخية واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة، وسط حضور لافت من السياح العرب والأجانب والأردنيين وأهالي المدينة.

ورافق الاحتفال عروض فلكلورية وفرق شعبية في منطقة ساحة مركز الزوار وساحة الخزنة والمدرج النبطي داخل محمية البترا الأثرية.

واشتمل الاحتفال بالمدينة الوردية أيضا على إضاءة معالم مختارة مثل الخزنة والمدرج والمقابر الملكية والشارع الروماني ومعبد قصر البنت بشكل مباشر من الداخل والخارج، وعرض إضاءة لصورة جلالة الملك والعلم الأردني على جانبي الخزنة، وتولت طواقم تلفزيونية تصوير العرض جويا، بالإضافة إلى التصوير داخل المدينة ومن على الجبال المرتفعة.

وقامت سلطة إقليم البترا بهذه المناسبة بفتح المدينة لاستقبال الزوار مجانا، وخاصة العائلات، داخل الموقع من الساعة التاسعة وحتى الحادية عشرة مساء، كما وتخلل الاحتفال عروض فنية قدمتها فرق وادي موسى والطيبة والراجف للتراث الشعبي.

ومن جهته، أكد رئيس سلطة إقليم البترا، المهندس فلاح العموش، أن الاحتفال بالبترا كواحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة هو من ضمن اهتمامنا بتطوير المدينة سياحيا وتسويقها محليا وعربيا وعالميا، عن طريق تطوير جانب الخدمات السياحية في منطقة البترا من خلال وضع المسارات السياحية واللوحات الإرشادية وتدريب مراقبي المحمية الأثرية من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائر وحماية الموقع.

وأشار العموش إلى أن السلطة تقوم حاليا بتنفيذ العديد من المشاريع الاستثمارية في منطقة إقليم البترا بهدف زيادة تنافسية البترا كوجهة سياحية عالمية، وذلك لجذب واستقطاب السياح على مدار العام من خلال أعمال التسويق المستمرة للمدينة والمرافق السياحية والفندقية فيها، وهذا ما تسعى سلطة إقليم البترا إلى تحقيقه عبر استراتيجية تقوم على إيمانها المطلق بإحداث التنمية والتغيير في المنطقة مع المحافظة على خصوصيتها كإرث حضاري وإنساني يشكل مقصدا رئيسيا وخيارا مهما للسياح من مختلف الدول، والعمل جارٍ على تحسين واقع السياحة والبنية التحتية في المنطقة والنهوض بالخدمات الداعمة للاستثمار.

ولفت إلى أن العام الحالي يعد من أفضل الأعوام من حيث الحركة السياحية النشطة في البترا، بعد العام 2010، وأكد حرص سلطة إقليم البترا على التعاون مع الجهات المعنية في الترويج للبترا من خلال مشاركتها بالمعارض والندوات السياحية، موضحا خطة السلطة في هذا المجال لاستهداف أسواق عالمية وتكثيف الجهود لاستقطاب الأسواق السياحية التقليدية، مشيدا بتعاون جميع الجهات المحلية والأمنية من أجل إنجاح هذا الحدث الفريد.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء