مسلحون يقتحمون كنيسة فى نيكاراجوا ويهاجمون الأساقفة في خارجها

مسلحون يقتحمون كنيسة فى نيكاراجوا ويهاجمون الأساقفة في خارجها

وكالات
2018/07/11

اقتحم مسلحون، الاثنين، كنيسة سان سيباستيان في ديريامبا، بنيكاراجوا، فيما حاصر مؤيدو الرئيس دانييل أورتيجا الأساقفة الذين كانوا قد وصلوا في وقت سابق إلى ديريامبا.

وتعرض الكاهن الكاثوليكي إدوين رومان للهجوم من قبل شباب الكنيسة الموالين للحكومة، بالإضافة إلى مضايقة الأساقفة الكاثوليك خارج الكنيسة. وجاء الهجوم بعد يوم من قتل قوات الأمن 14 شخصًا على الأقل في منطقتي ديريامبا وجينوتيب على بعد 20 كيلومترا من معقل ماسايا المعارض جنوب شرق البلاد.

ودهمت قوات حكومية ولا سيما عناصر من مكافحة الشغب وعناصر شبه عسكريين مدينتي ديريامبا وجينوتيبي من أجل إزالة حواجز أقامها معارضون. وقالت رئيسة مركز حقوق الإنسان فيلما نونيز إن "الأمر كان مرعبًا، هناك 14 قتيلاً على الأقل، هذا العدد يشمل عنصرًا على الأقل من قوات مكافحة الشغب وعنصرًا من القوات شبه العسكرية واثنين من رجال الشرطة".

وكان البابا فرنسيس قد دعا في نيسان الماضي لإنهاء العنف في نيكاراجوا في احتجاجات ضد الرئيس دانييل أورتيجا وتعديلات اقترحها بخصوص الأمن الاجتماعي، كما أكد موقف الكنيسة الداعم دائمًا للحوار، والالتزام الفعلي باحترام الحرية والحياة.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء