موقع أبونا abouna.org - إعلام من أجل الإنسان | يصدر عن المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن - رئيس التحرير: الأب د.رفعت بدر

نشر الجمعة، ١٧ يناير / كانون الثاني ٢٠٢٠
جميعة فرسان القبر المقدس تستقبل رئيسها الجديد الكاردينال فيلوني

روما - أبونا :

في 16 كانون الثاني الحالي، أقيم حفل استقبال للمعلم (الرئيس) الأعلى لجمعية فرسان القبر المقدس الكاردينال فرناندو فيلوني، بحضور الحاكم العام ليوناردو فيسكونتي، وذلك في مقرّ الجمعية الرئيس بالعاصمة الإيطالية روما.

وبمشاركة الرئيس الأعلى السابق في الجمعية الكاردينال إدوين أوبراين، استقبل كبار الشخصيات في الجمعية الرئيس الجديد عند مدخل المقرّ، ورافقوه إلى قاعة الاحتفالات، بحضور لفيف من الأعضاء. من بعدها، رحّب الكاردينال أوبراين بخلفه، مؤكدًا دعمه وإخلاص جميع الفرسان حول العالم.

وقبل إلقاء خطابه، تقلّد الكاردينال فيلوني الأوسمة من سلفه.

وأشار المعلم الأكبر في خطابه العلني الأول إلى أن تعهُّد فرسان وسيدات القبر المقدس يأتي من حقيقة القبر الفارغ، أي من قيامة السيد المسيح. وقال الكاردينال فيلوني: "من القبر الفارغ ينشأ الالتزام بالحياة العامة والروحية والاجتماعية، والمشاركة في احتياجات الأرض المقدسة".

وأردف: "سيكون القبر الفارغ دائمًا نقطة الانطلاق، ونقطتنا المرجعية. فلنبدأ من جديد من قبر المسيح الفارغ الذي رآه الكثيرون، لكن فقط بطرس ويوحنا ومريم المجدلية ومريم أم يعقوب وغيرهم مَن "رأوا وآمنوا" (يوحنا 20: 8). يمكننا اعتبارهم أول فرسان وسيدات القبر المقدس. نحن ورثة هؤلاء الشهود، بالتالي فإننا اليوم شهود، ونعطي بذلك معنى لانتمائنا إلى هذه الجمعية".

وبعد حفل التنصيب، التقى الكاردينال فيلوني بجميع موظفي الجمعية الخيرية.