الفاتيكان: لا يمكن للأسلحة النووية أن تقدم حلولاً للمشاكل الراهنة

الفاتيكان: لا يمكن للأسلحة النووية أن تقدم حلولاً للمشاكل الراهنة

الفاتيكان – إذاعة الفاتيكان
2017/11/14

أكد أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، أن الأسلحة النووية لا يمكنها أن تقدم حلولاً للمشاكل الراهنة والمتعلقة بالأمن كما لا يمكن أن يرتكز السلام العالمي إلى مبدأ توازن الرعب وإلى الشعور المزيف بالأمن.

وذكر المسؤول الثاني في الفاتيكان، خلال ندوة "آفاق عالم خال من السلاح النووي ومن أجل نزع شامل للسلاح"، بنداءات البابا فرنسيس العديدة التي يطالب من خلالها بالاستثمار لصالح التنمية لا في مجال التسلح، معتبرًا أن التوصل إلى عالم مسالم، وخال من السلاح ليس أمر مستحيل.

وقد افتتحت الأعمال بمداخلة ألقاها رئيس الدائرة الفاتيكانية المعنية بالتنمية البشرية المتكاملة الكاردينال بيتر توركسون، قال فيها "إن عالمنا بات وللأسف على شفير أزمة نووية"، وشاء أن يشجع كل الدول التي تملك ترسانات نووية على الالتزام لصالح بناء عالم خال من الخوف.

وأكد أن الأمن لا يأتي من عدد الأسلحة التي نملكها، لافتًا إلى أنه في كل مرة نستخدم فيها السلاح تُسلب الشعوب التي تناضل من أجل البقاء على قيد الحياة من الموارد المتاحة لديها. ومن هذا المنطلق دعا الجماعة الدولية إلى الاستثمار في الصحة والتربية عوضًا عن إنفاق المال من أجل تطوير أسلحة تعرض للخطر مستقبل البشرية برمتها.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء