البابا تواضروس من أستراليا: استقرار مصر استقرار للشرق الأوسط

البابا تواضروس من أستراليا: استقرار مصر استقرار للشرق الأوسط

كانبرا – اليوم السابع
2017/09/07

أكد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، أن مصر الآن تمر بوقت عصيب، لكن في نفس الوقت كل المصريين يحاولون أن يبنوا مصر الجديدة.

وأضاف خلال حفل استقباله بالسفارة المصرية بأستراليا: "نحن كمصريين نضع آمالنا وأحلامنا على عاتق الرئيس، ونحاول أن نبني مستقبل مصر، لذلك نحن نقدر جدًا كل مساندة لبلدنا مصر في هذا الوقت العصيب". وتابع: "مصر تتقدم كل يوم، وخاصة بعد ثورة 30 يونيو، والتي تعد بداية جديدة في كل شيء، فمصر هي الاستقرار، في استقرارها استقرار للشرق الأوسط ومدن البحر المتوسط".

واستطرد بطريرك الأقباط الأرثوذكس: "إنها دولة ذات طابع خاص، فهي شبه مربع شكلًا، لها ضلعان في البحر وآخران في الصحراء، وأغلبية المصريين يعيشون حول نهر النيل الذي يعتبر أبًا لنا والأرض التي حوله أمًا لنا، لذلك هناك ارتباط وثيق بين المصريين ونهر النيل والأرض، ولكن منذ حوالي 50 أو 60 عامًا بدأ المصريون في الهجرة لأماكن مختلفة، ومن هنا كانت أول كنيسة قبطية لنا في أستراليا عام 1996".

وأكد أن أول كنيسة قبطية أرثوذكسية خارج مصر تأسست سنة 1961 في الكويت، والثانية بكندا سنة 1964، والثالثة بالولايات المتحدة. مختتمًا تصريحاته قائلاً: "المسيحيون المصريون منتشرون في معظم العالم، وأكبر تجمع في الولايات المتحدة، وثاني أكبر تجمع لهم هو هنا في أستراليا".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء