إذا كنت في بلادي أُضطهد، فإلى أين أذهب بعد يا عراق؟