تقوم الرعية بأمرين، بالصلاة وبالمحبة

تقوم الرعية بأمرين، بالصلاة وبالمحبة

تقوم الرعية بأمرين، بالصلاة وبالمحبة. الصلاة هي لحظات في النهار نقف فيها أمام

الله خالقنا ومُحِبِّنا، فنسجد، ونستغفر ونطلب. وقلنا إن أوّل الصلاة وأهمَّها هي الصلاة الإفخارستية أي صلاة القداس، ثم قراءة الكتاب المقدس والتأمُّل فيه.

ومع الصلاة المحبة. ماذا تعني المحبة؟ قد تكون مشاعر وارتباطات ومودة وصداقة بين الناس. ولكن أساس المحبة وأوَّلها هو إرادة الخير لأخي، لجميع إخوتي في الرعية، وخارج الرعية. فهي مدُّ يد المساعدة حين يلزم. هي البحث عن كل محتاج. هي تحويل الرعية إلى عائلة واحدة، فيها كلُّ واحد يعرف كلَّ واحد، وكلُّ واحد يهتمّ لكلِّ واحد. فيها ينمو الجميع نمُوًّا واحدًا. فيعرف كلُّ واحد أنه فرد في عائلة كبيرة، ترافقه في كل ظروف حياته، وهي له سند وحماية وهداية. في العائلة الحانية عليه والمرافقة له، يعرف المؤمن أنه لا يحتاج ولا يخاف ولا يضعف أمام أحد.