يسوع يبكي على اورشليم

يسوع يبكي على اورشليم

المطران مارون لحام

يسوع يبكي على اورشليم.

بكى يسوع مرتين في الانجيل: على موت صديقه اليعازر واليوم على مدينته. هذاافضل جواب على من يدعي ان يسوع ليس إنسانا حقا: يسوع انسان يجوع ويعطش ويتعب ويخاف ويتألم ويبكي.

المعنى: يجب ان لا نخجل من البكاء لانه شعور نبيل جدا. نبكي عندما نفشل او عندما نشعر بالخيانة كما نبكي عند فقدان شخص عزيز. لكن دموع المؤمن تختلف عن دموع غير المؤمن لانها ممزوجة بمشاعر الايمان والرجاء، لاسيما امام الموت.

نشكر الله على نعمة الايمان التي تحمينا من ان ننهار امام مفاجات الحياة القاسية.

نهاركم مبارك مع يسوع الانسان الحق.