مجلس مدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين يختتم الرياضة الروحية

مجلس مدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين يختتم الرياضة الروحية

بيت لحم – عماد فريج
2012/10/02

اختتم مجلس مدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين، الرياضة الروحية السنوية والتي نظمت هذا العام في دير "العذراء سيدة الجنة المقفلة" في قرية ارطاس قرب بيت لحم.

وترأس الرياضة الروحية النائب البطريركي للاتين في القدس المطران وليم شوملي وبحضور مدير عام المدارس في فلسطين الأب الدكتور فيصل حجازين.

وقال الأب حجازين: "هذا الاجتماع يأتي ليس لنقاش المشاكل التربوية والأكاديمية، ولا لوضع الخطط للعام القادم أو لمراجعة العام المنصرم، وليس لنقاش التحديات، ولا للبحث في سبل التحفيز على الدراسة ولا لمراجعة أداء الطلاب أو المعلمين، بل ليكون الايمان وعلاقة الانسان مع الله والتحديات الايمانية في المدارس، وكيفية استثمار الايمان في المدارس، وكيف أن الايمان هو من أهم عناصر تقدم وتطور المدرسة، هي عنوانها من خلال الرياضة الروحية التي تأتي في إطار سنة الإيمان التي أعلنها قداسة البابا بندكتس السادس عشر".

وقام المطران وليم الشوملي بادارة اليوم الأول من خلال محاضرة قيمة تتبع خلالها الإيمان في إطار إنجيل القديس مرقس، ماراً على اختبار ايمان الرسل خلال حياتهم مع السيد المسيح وفشلهم في معرفة وفهم رسالته. لينتقل بعدها الى تقسيم الحضور الى مجموعات لتناقش موضوع الايمان بمنظور مدرسي من حيث الصعوبات والقدرة على التطبيق في ظل الاختلافات وصولاً الى طرح أفكار ومقترحات لابراز الايمان في المدارس.

وأجمع الحضور في ختام اليوم الأول على ان الإيمان ليس طقوساً تطبق ويحتفل بها هنا وهناك فحسب بل هو حياة يومية يكون خلالها الانسان شاهداً ومثالاً طيباً لأخيه الانسان بغض النظر عن دينه أو طائفته، وكانت الدعوة الى التركيز على ثمار الايمان الصحيح التي تعزز المفاهيم والقيم الانسانية التي تساهم في العيش المشترك، واحترام عقيدة وايمان الاخر، وتعزيز قيم الصدق والأمانة.

وبدء اليوم الثاني، من خلال تأمل ترأسه الأب فيصل حجازين ليقدم بعده الأب يوسف رزق محاضرة استعرض خلالها أمثلة حياة عن الايمان في الحياة تضمنت العديد من العبر عن ماهية الايمان وتشبيهاته وأهميته عبر العصور وفي حياة الانسان ليختتم بأسئلة تركت للحضور للبحث فيها.

وبعد اختتام الرياضة الروحية، عقد المشاركون اجتماعاً ادارياً مع المدير العام تم خلاله نقاش العديد من المواضيع التي تهم مدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء