يا رب، لا تحرم أي إنسان من عطف الأم وحنانها

يا رب، لا تحرم أي إنسان من عطف الأم وحنانها

المطران مارون لحام
2017/08/20

إنجيل المرأة الكنعانية. يذهب يسوع إلى أرض وثنية (صور وصيدا) ويلتقي بامرأة وثنية لكنها بإيمانها قريبة من الله، وتطلب منه شفاء ابنتها. يحملها إيمانها الكبير على تحمل رفض المسيح لأنه، كما قال " أتى أولا إلى شعب إسرائيل". فقد رأت في يسوع آفاقًا جديدة أوسع من "شعب الله المختار"، وأجبرت – نعم أجبرت – يسوع على تغيير موقفه من منحِ الخلاص، مما قاده إلى مدح إيمانها: "عظيم إيمانك أيتها المرأة"، وشفاء ابنتها عن بُعد، وهذا ما لم يحصل مع أي شخص يهودي.

الإيمان هو الذي يعطي الخلاص لا المحافظة الخارجية على وصايا الشريعة. وهنا يذهب فكرنا إلى نساء بلادنا اللواتي يحملن هذه الإيمان في قلوبهن ويعشنه ويعلّمنه لأبنائهن ولأحفادهن. الطوبى لهنّ.

يا رب، لا تحرم أي إنسان من عطف الأم وحنانها.

نهاركم مبارك مع يسوع الذي اعتبر أن عرش السماء لا يساوي ذراعي أمه مريم.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء