مع المطران الشهيد روميرو: إطراء المُضطهِد

مع المطران الشهيد روميرو: إطراء المُضطهِد

نقلها إلى العربية: الأب رائد أبوساحلية
2017/03/25

يحاول المُضطَهِد ان يمدح، ان يروِّض، واذا انحنيت لهذا المديح، عندها لا ضرورة للاضطهاد، فقد انهزمت وخسرت المعركة. لذلك كونوا حذرين، ايها الإخوة والاخوات، فلا تدعوا انفسكم تمدحوا. وعندما يأتي المديح من الخطيئة، وعندما يتعلق الامر بعدم الانزعاج، وبأن لا يضحي الانسان بنفسه، بان يكون الامر على ما يرام، بحيث يشعر الواحد بالراحة في عالمه، فان هذا سيّء، ويعني بأن أصبحت مُضطَهِداً ايضاً.

وأضيف أنا: القبول بالاضطهاد والخنوع للظلم قد يصبح تواطؤ وقد يؤدي الى الاستسلام.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء