كنيسة الطابغة للآباء البندكتان تحتفل بعيد تكثير الخبز والسمك

كنيسة الطابغة للآباء البندكتان تحتفل بعيد تكثير الخبز والسمك

طبريا – أبونا
2016/11/15

كما هو التقليد، احتفل يوم السبت الثاني من شهر تشرين الثاني، بعيد تكثير الخبز والسمك، وذلك في كنيسة الطابغة التابعة للآباء البندكتان، الواقعة في منطقة كفرناحوم، على الضفة الشمالية الغربية لبحيرة طبريا.

وإلى جانب مترئس الاحتفال النائب البطريركي للاتين في الجليل المطران بولس ماركوتسو، شارك في القداس كل من القاصد الرسولي في القدس المطران جوزيبي لاتساروتو، والنائب البطريركي للروم الملكيين الكاثوليك في الجليل المطران جورج بقعوني، ولفيف من الكهنة والرهبان والمؤمنين.

ودعا المطران ماركوتسو المؤمنين إلى التأمل في معنى الأرغفة في سياق يوبيل الرحمة، كعلامة لمحبة الله الرحيمة تجاه الإنسان، ومن أجل كل الإنسان. وقال: "من هذا المكان، نحن مدعوون إلى التمثل بما فعله السيد المسيح من أجل الإنسان، وخاصة تجاه الفقراء والمتألمين".

كما رفع النائب البطريركي في عظته الشكر لجميع الجمعيات الرهبانية التي تعمل على حراسة الأراضي المقدسة والعناية بها، بما في ذلك الجمعية الألمانية للأرض المقدسة، والرهبان والراهبات البندكتان في سائر أديرة الأرض المقدسة.

وكانت كنيسة الطابغة قد تعرضت في 18 حزيران عام 2015 لأضرار مادية جسيمة جراء حريق متعمد نفذه مجموعة متطرفة تدعى "تدفيع الثمن"، في المزار حيث يحيي المسيحيون حدث معجزة تكثير السيد المسيح للخبز والسمك.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء