كارول هايل علمات تكتب: سيدة فاطيما تعود إلى وطنها

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

كارول هايل علمات تكتب: سيدة فاطيما تعود إلى وطنها

كارول هايل علمات
2019/06/08

غادر شخص العذراء سيدة فاطيما أرض المعمودية والنور، عائدًا إلى البرتغال حيث أعطيت رسالة فاطمة عام ١٩١٧ لثلاثة أطفال رعاة، أصبح اثنان منهم من مصاف القديسين وثالثهم ينتظر إعلان القداسة.

غادر شخص السيدة العذراء، سيدة فاطيما، ليستعد لجولة أخرى حول العالم. غادر محملا بصلوات المؤمنين، وشاهدًا على أفراح عفوية ومحبة صادقة من أبناء لمريم، جمعتهم محبتهم للأم البتول، فكيف بالأحرى لسيدة فاطيما التي جاءت تحمل رسالة المحبة والسلام لكل فرد منا!

التف المؤمنون حول أمهم مريم سيدة فاطمة وفي أيديهم السبحة الوردية، سلاحهم وقوتهم، وفي افئدتهم تنهدات، صلوات وطلبات للأحياء والأموات. ذرفت دموع صادقة، دموع فرح ورجاء، دموع شكر على نعمة وبركة. تعالت حناجر المؤمنين بهتاف "السلام السلام لكِ يا مريم" AVE Maria، بينما لوح المؤمنون بمناديلهم البيضاء وسبحة الوردية. صدحت التراتيل المريمية في أرجاء الكنائس والساحات، حيث كان الاستقبال حارًا في كل مكان. نال بركة الزيارة من شمال الأردن إلى جنوبه، حيث الفرح العفوي والزغاريد والتصفيق الحار.

كيف لا ونحن حجارة الكنيسة الحية، نفرح طربًا ونبشر دومًا بالسلام!

ومن شتى مناطق المملكة، توافد المؤمنون والتفوا حول شخص أمهم سيدة فاطمة. تلاقت نظراتهم مع عيون أجمل الأمهات، أمنا مريم الحنون، حيث سجل الزمن همسات، صلوات وابتهالات. طرقت أروقة الأماكن، وسكنت في قلب مريم الطاهر، مريم سيدة فاطيما. وفي كل قداس إلهي، ومع الحشود الهائلة، رفعت الصلوات للوطن، لأمنه وسلامه، لقدس الحبر الاعظم، للكنيسة ورعاتها، للمرضى والمتألمين، للحزانى، للمغتربين، للشبيبة، وللإنسانية جمعاء.

وإن كان لا بدّ من كلمة شكر وتقدير، فنوجهها إلى كل من ساهم بإنجاح هذه الزيارة المباركة؛ إلى قدس كاهن غيور محب لمريم قدس الاب الدكتور رفعت بدر الجزيل الاحترام، صاحب هذه المبادرة، وإلى أسرة المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، وإلى كل من عمل وواصل الليل بالنهار في الأردن والبرتغال بمحبة وعطاء، ولكل من شارك وصلى وشهد بمثله الصالح. ليكافىء الله والعذراء كل من تعب وعمل وصلى.

ولمن يرسل سهام الانتقاد الهدامة.. ولمن يقف حجر عثرة في وجه محبي مريم.. ومكرمي شخص سيدة فاطمة في زيارته لارض المعمدان، نقول: لن نتوقف عن تكريمنا لأمنا مريم البتول، فهي طريقنا للمسيح. لن نتوقف عن زيارات الحج إلى المزارات المريمية العالمية، فمنها رسائل السماء لأبناء الارض. لن نتوقف عن التبرك من شخص أمنا مريم: سيدة لورد، سيدة فاطيما، سيدة الجبل، سيدة حريصا، سيدة جوادالوبه، سيدة مديغورية.

فمن لا يعرف العذراء مريم.. لا يعرف الطريق إلى المسيح!

ستبقى السبحة الوردية سلاحنا الذي نحيي فيه السيدة العذراء بفرحنا المقدس الذي لن يسلبه منا أحد.

وفي كل يوم وبينما تدغدغ أناملنا حبات السبحة الوردية. تضاء شموع الرجاء والصلاة أمام أمنا مريم. ويتلى السلام الملائكي على مدار الساعة، مؤكدين على ما جاء في الإنجيل المقدس ومحققين نبوءتها في نشيدها الخالد: "فها منذ الآن تطوبني سائر الأجيال".

وليعرف الداني والقاصد بأن مزاراتها والكنائس التي تحمل اسمها والجمعيات والأخويات والرهبانيات ودور الأيتام والمسنين والمراكز والفعاليات ومجموعات الصلاة تغطي مساحة الكرة الارضية. ولن يتوقف هذا السيل الهائل من التكريم والإكرام والمديح وتعظيم الله بها ومن خلالها.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء