رعية سلطانة السلام للاتين في الزرقاء الجديدة تودع الاب كارلو مازوتا‎

رعية سلطانة السلام للاتين في الزرقاء الجديدة تودع الاب كارلو مازوتا‎

الزرقاء الجديدة - سمير شوملي
2018/06/11

ودعّت رعية سلطانة السلام للاتين الزرقاء الجديدة مسؤول الدير الأب كارلو مازوتا بعد خدمة متفانية لمدة 16 عامًا، جاء ذلك خلال القداس الإلهي الذي ترأسه الأب مازوتا مساء يوم الأحد العاشر من زمن السنه العادي، بمشاركة كاهن الرعية الأب هاني الجميل، والأب انطونيو والأب مارسيو من رهبنة أبناء العناية الإلهية (القديس لويجي اوريونه)، والاب جوفاني الكاهن المساعد في كنيسة الرسل في الزرقاء الشمالي، وبحضور راهبات القديسة دورتيا القلبين الاقدسين، والراهبات الدومينيكيات، وفعاليات الرعية وحشد كبير من ابنائها.

وقال الأب كارلو في عظته التي ترجمها الأب هاني: الكنيسة هي أمنا ودائمًا تعمل لإعلان وتعليم كلمة الرب، وخلال القداس الإلهي نحن نصغي إلى كلمة الرب، لأن الله يتكلم معنا وندخل في حوار معه، وأثناء كسر الخبز خلال القداس الالهي نستقبل جسد المسيح، ومن خلال قوة الروح القدس فإن صلاة الإفخارستيا التي تحولنا إلى صورة السيد المسسيح وتقربنا له.

وأضاف: في القراءة الاولى سمعنا قصة الخلق وكيف ان الله خلق ادم وحواء على صورته ومثاله وطلب منهم ان يكونوا مطيعين لاوامره بحسب ارادته، الا ان ادم وحواء اختاروا التمرد وعدم الطاعه مما جعلهم يشعرون بالخوف والظلمة والخوف والاختباء من المثول امام الله بسبب الخطيئة الاصلية للانسانية كلها. وبسبب رحمه الله ومحبته التي وهبنا اياها وعد الانسان بالخلاص وتوجيهه الى الطريق الصحيح من خلال مخططه الخلاصي ليمحو الخوف والظلمه من قلوبنا وحياتنا بان ارسل ابنه الوحيد لتكون لنا الحياه بموته على الصليب والانتصار بقيامته، ووهب لنا الروح القدس من خلال المعموديه والتثبيت والاسرار المقدسة. وخلص بالقول ان الله عندما يحملنا صليب في هذه الحياة فانه يمنحنا القوة والصبر على تحمل هذا الصليب بكل ثقله والامه لنمشي الى الامام بفرح وسلام.

وقبل منح البركة الختامية قدّم الأب هاني هدية رمزية عبارة عن ساعة تحتضن خلفها اللوحة الجدارية لكنيسة سلطانة السلام، معربًا عن شكره للأب كارلو على خدمته لمدة 16 عامًا بصمت ودون تعب أو ملل والذي استمد عمله من خلال رسالة القديس بطرس: ’وافعل هذا كله في سبيل البشارة لكي اشارك فيها‘. ونيابة عن أبناء الرعية، ألقى أحد ابناءها كلمة شكر فيها الأب مازوتا، متمنيًا له التوفيق في خدمته الجديدة. وبعد القداس تجمع ابناء الرعية في ساحة الدير لوداع الأب كارلو وأخذ الصور التذكارية معه.

يذكر أن الأب كارلو مازوتا استرالي الجنسية، سيم كاهنًا في روما بتاريخ 2-6-1985 بوضع يدي البابا يوحنا بولس الثاني، ويحمل شهادة البكالوريوس في اللاهوت والدبلوم في الفلسفة، وخدم في رعايا ايرلندا وبريطانيا والفلبين والهند، قبل أن يكون رئيسًا لدير مار يوسف في الزرقاء الجديدة منذ عام 2002.

للمزيد من الصور:

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء