الملك: حق المسلمين والمسيحيين في القدس أبدي خالد

الملك: حق المسلمين والمسيحيين في القدس أبدي خالد

الظهران – الغد
2018/04/17

أكد الملك عبدالله الثاني، على الـحق الأبدي الخالـد للفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين في القدس، باعتبارها مفتاح السلام في المنطقة.

وقال جلالته في الكلمة الافتتاحية لأعمال الدورة العادية التاسعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الذي انعقد في مدينة الظهران السعودية، بمشاركة ملوك ورؤساء وأمراء ورؤساء وفود الدول العربية أمس، إن الفلسطينيين، دعاة سلام، وإن تمسكهم بحل الدولتين ونبذ العنف هو دليل واضح على التزامهم الثابت بالسلام.

كما أكد جلالته أن من الواجب والمسؤولية المشتركـة كمجموعة عربية ومن واجب المجتمع الدولي، توفيـر الرعاية اللازمة للاجئين الفلسطينيين، وتمكين وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من الاستمرار بتقديم خدماتها الإنسانية والاجتماعية لحين التوصل إلى حل عادل لقضيتهم.

وأضاف "إن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، واجب ومسؤولية تاريخية نعتز ونتشرف بحملها، وسنواصل وبالتنسيق مع أشقائنا في السلطة الوطنية الفلسطينية وبدعمكم ومساندتكم، حمل هذه المسؤولية والعمل على تثبيت صمود المقدسيين، والتصدي لأي محاولة تمس بهوية المدينة المقدسة، أو تسعى لفرض واقع جديد أو تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء