اجتماع الأساقفة اللاتين في البلدان العربية يختتم أعماله في الأردن

اجتماع الأساقفة اللاتين في البلدان العربية يختتم أعماله في الأردن

عمّان – البطريركية اللاتينية
2017/02/17

عقد الأساقفة اللاتين في المناطق العربية، من ١٣ إلى ١٥ شباط ٢٠١٧، اجتماعهم السنوي في بيت الزيارة لراهبات الوردية في منطقة دابوق– الفحيص– الأردن. وقاموا بمناقشة التحديات التي تواجههم وبحث سبل توحيد عملهم.

وشارك في الاجتماع الأساقفة اللاتين من العراق ولبنان وسوريا والأردن وفلسطين وإسرائيل وقبرص ومصر وجيبوتي والصومال واليمن وشبه الجزيرة العربيّة. وجمع اللقاء أساقفة البطريركية اللاتينية وهم رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، والمطران وليم شوملي والمطران بولس ماركوتسو والأب ديفيد نوهاوس والأب كراج. أما الأساقفة المشاركون من الدول العربية الأخرى فهم المطران بول هندر من الإمارات العربية المتحدة، والمطران عادل زكي من مصر، والمطران جان سليمان من العراق، والمطران جورج أبوخازن من سوريا. كما وحضر الاجتماع سفيران رسوليان، المطران جوزيف لازاروتو، الذي يرأس مجلس الـCELRA منذ تقاعد غبطة البطريرك فؤاد الطوال، والمطران ألبيرتو أورتيغا.

وخلال هذه الأيام الثلاثة، تباحث المجلس الوضع السياسي والاجتماعي والرعوي لبلدان المنطقة. وشارك كل من المطارنة سليمان وأبو خازن وعادل زكي بشهاداتهم المؤثرة. هذا وتحدّث المطران بول هندر من الإمارات العربية المتحدة، والذي تغطي صلاحيته كل من اليمن ودبي وأبو ظبي والشارقة ورأس الخيمة وعمان، عن التحدّيات التي تواجه جماعة المهاجرين الكبيرة التي أتت من آسيا وأفريقيا إلى منطقته، بالإضافة إلى مخاوفه إزاء الجماعة المسيحيّة الصغيرة التي بقيت في اليمن بالرغم من الحرب.

وفي غياب بطريرك لاتيني يترأس عادة مجلس الـCELRA، انتخب الأساقفة المطران بيتسابالّا نائباً للرئيس. وكان الاجتماع فرصة لقراءة معمّقة مع تعديل للقوانين والنظام الداخلي اللذين وضعهما مجلس الـCELRA قبل خمسين عاما. كما وقام المجلس بالموافقة على النصوص الليتورجيّة الرسميّة العربيّة لسر الزواج وكتاب القدّاس الإلهي الجديد. وسيتم إرسالهما إلى روما للحصول على الموافقة النهائيّة. ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل في نهاية كانون الثاني أو بداية شباط لعام ٢٠١٨، وسيجري على الأرجح في مصر.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء