وضع المرأة حتى مجيء السيد المسيح

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

وضع المرأة حتى مجيء السيد المسيح

أشخين ديمرجيان
2017/08/18

أية امرأة؟

يحلو الكلام عن تلك المرأة الفاضلة التي قيمتها فوق اللآلىء، ذات المنزلة العظيمة التي لا تسمو عليها منزلة، المرأة التي خلقها اللّه سبحانه تعالى، فأبدع خلقها لتكون أمّ الإنسانيّة حاضنة البشريّة، ينبوع الحنان وملجأ الأمان وراحة الجنان. "المرأة المتّقية للرّبّ هي التي تُمدَح: أَعطُوها من ثمر أيديها، ولتمدحها عند الأبواب أعمالها"، كما جاء في سفر الأمثال. وليس المرأة التي أفسدَتْها الانفلاتيّة قديمًا وما يسمّى " الحضارة العصريّة" الأثيمة، حديثًا، فشوّهت خلقها.

المرأة الكادحة، العاقلة، المحتشمة، الأمّ الرؤوم المتجرّدة عن ذاتها في سبيل أسرتها، باختصار شديد: المرأة الأصيلة هي ضمان لمستقبل البشريّة، وشريكة نوعًا ما في قصد الخالق بإعداد أبناء البشريّة الصالحين. لولاها لانعدمت الذرّيّة ولانقرضت البشريّة. وليس أجمل من قول روح القدس في مديح المرأة: "الرجل يتقدّس بالمرأة" (1كور 7: 14) وإن كان رسول الأمم يتكلّم عن الرّجُل غير المؤمن المتقدّس بالمرأة المؤمنة.

وتسمو منزلة المرأة، بمقدار تشبّهها بالعذراء مريم التي اتخذتْ برنامجاً لحياتها: "الشّعار الآتي: "ها أنا آمة الرب" (لوقا 37:1).

وضع المرأة قبل المسيح

أودّ التركيز على وضع المرأة قبل المسيحيّة، لأنّها حُرمت من كيانها المستقلّ، (إلاّ عند قدماء المصريّين، على ما يبدو)، وبخلاف الرجل، لم يكن لها أيّ اعتبار أو شخصيّة مميّزة، بل كان لها دور محدود جداً لا يكاد يُذكر باعتبارها أداة للمتعة ليس الاّ.

ولو صُلنا وجُلنا في موضوعنا، ونفذنا إلى العالم الوثني ببصيرتنا، فانّنا نجد المرأة في وضعيّة لا تُحسَد عليها:

في أثينا وروما القديمة على سبيل المثال لا الحصر، حتى إبّان ألمع عصور الحكم، لم يطرأ أيّ تغيير يُذكَر على وضع المرأة وحقوقها. وكان محظورًا عليها أن تتواجد في المجالس.

في جرمانيا القديمة (ألمانيا حاليًّا)، كان الرجال يحترمون نساءهم، على ذمّة أحد المؤرّخين، وفي الواقع كانوا يتاجرون بالمرأة، ويذيقونها الويلات باستخدام أساليب العنف الجسدي والإهمال.

في الصين اعتبروا المرأة مخلوقاً بلا روح، فحُرمت الصلاة في أماكن العبادة، كما أُجبِرَت على عبادة زوجها.

في الهند حُكم على المرأة بالدفن حيّة في قبر زوجها في حالة وفاته، كما أنّ الأنظمة السائدة آنذاك أيّدت هذه القواعد المُجحفة في حقّ المرأة.ماكن الأماكن أ

 

أمّا فيتاغورس فقد صنّف المرأة في سجلّ غير مشرّف.

الفيلسوف اليوناني أفلاطون (427-347 ) قبل المسيح، ذكر في كتاباته أنّ الرجل إذا اخطأ ينزل الى مستوى المرأة، والمرأة اذا اخطأت تصبح حيوانا.

ظهر تحقير الأنثى وتفاقم في بدو الجزيرة العربية، كان لديهم الاستعداد لهذا الامتهان بحكم بيئتهم الذكوريّة أيضاً، وعليه ازدحمت كتب التراث بمفاهيم مغلوطة لتحقير المرأة. ولم تُنصف الشعوب الساميّة المرأة كما أنّ حقوقها كانت مهضومة دوما.

في الثقافة اليهودية كان احتقار المرأة تمشّيًا مع ثقافة العبرانيين الذكوريّة، وقد دعم كتبة التّلمود هذه النظريّة بشتّى النصوص اللازمة، والتي تجعل من المرأة بداية الخطيئة وطريق الهلاك. وأيّد الحاخامات هذه النزعة الذكوريّة، دعمًا لسلطة المعبد وقياداته من الرجال...

هكذا كان وضع المرأة في العالم القديم، يزحف زحفًا خلف جحافل الظلام. لقد كانت المرأة كائناً محتقَرًا في بؤرة المجتمع البشريّ. وبقي الوضع على حاله في المجتمعات غير المسيحيّة ليُشكّل مآسي رهيبة في العالم.

المرأة في المسيحيّة

الرسالة التي أتى بها السيّد المسيح في العهد الجديد تتضمّن نظرة جديدة تجاه المرأة،  نظرة فيها احترام وإجلال، أصبحت للمرأة من خلالها مكانة مرموقة ودور هامّ  في المجتمع. وأصرّ السيّد المسيح على المساواة في الحقوق والواجبات، لا في الوظائف، بين المرأة والرّجُل، في المعموديّة ثمّ في الزواج بوحدته وعدم انحلاله. وكتب الإناء المختار بولس إلى أهل غلاطية (3: 26 وتابع): "أنتم الّذين بالمسيح اعتمدتم، المسيح قد لبستم. فلم يعد هناك لا عبد ولا حر. ليس ذكر وأنثى، لأنّكم جميعاً واحد في المسيح يسوع". –يتبع-

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء