نتألّم... نتعلّم... نتأقلم

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

نتألّم... نتعلّم... نتأقلم

أشخين ديمرجيان
2017/07/06

ما أجمل أن نركّزعلى النواحي المهمّة في حياتنا، والتي تحمل بعض العبر وبعض الدروس في الحياة. ربّما واحدة من التجارب الحياتيّة التالية، أو أكثر، تنطبق أو لا تنطبق على حياتكم. ولكنّي أؤمن بالمشاركة والتعلّم من بعضنا البعض، وكلّي أمل أنّ يتفاءل الإنسان دومًا كي لا يشعر في لحظة من اللحظات بأنّه وحيد... بإمكاننا استخدام الخواطر المكتوبة كأداة ناجعة للتفكير، عندما نكون في حاجة إليها بشكل أو بآخر.

روح الإنسان وتفكيره الإيجابيّ يحدّدان مدى سنوات عمره الحقيقيّة، لفظة مسنّ أو شابّ مصطلح نسبيّ، ولا علاقة لتواريخ ميلادنا بذلك. ربّما تكون مسنًّا وأنت في العشرينات، أو شابًا و(شيخ الشباب) في الثمانينات. وكما علّمنا السيّد المسيح في الإنجيل: "ليكن كلامكم نعم نعم، لا لا"، وأن لا نضيّع الوقت في التفكيرالعقيم، أو تقديم الأعذار لأشياء لا ننوي إنجازها. لأنّ الوقت مهمّ "ومن ذهب" يُستحسن ألاّ نضيّعه سدى بما لا نريد، بل على النقيض نستخدمه لخيرنا ولمنفعة أسرتنا ومجتمعنا. وهذا لا يمنعنا من أن نخصّص لأنفسنا بعض الوقت كلّ يوم، حتى لو كان ذلك عشر دقائق فقط.

كن شكورا. مع الزحام والضجيج في مناحي الحياة، والإجهاد في الحياة اليومية، من السهل أن نركّز اهتماماتنا على المشاكل العويصة والمخاوف الكبيرة، وننسى أو نتّخذ كبديهيّات سائر جوانب الحياة السهلة غير المعقّدة، والتي بإمكانها أن تمنحنا دفعة كبيرة من السعادة عمومًا. على سبيل المثال، كلّ فجر جديد ويوم جديد هدية لنا من الخالق عزّ وجلّ. الهدايا التي قدّمها لنا كثيرة... وهب لنا الحياة والأهل والأصدقاء والمواهب والشمس والمناظر الطبيعية الساحرة إلخ... كي نشعر بالثقة والسلام. هل فكّرنا في ذلك وهل نشكره يوميًا؟ فعطاياه تعالى لا تُعدّ ولا تُحصى.

والحكمة تقول أنّ الاعتدال مطلوب في كلّ شيء و"خير الأمور الوسط". في العمل والطعام والشراب واحتساء القهوة والرياضة والسياقة. يمكننا ممارسة بعض التمارين الراضيّة. نعم، يمكننا ذلك، مع اختيار التمارين التي نحبّ ممارستها. على سبيل المثال رياضة المشي، أو الهرولة وغيره كثير. أمّا في أثناء السياقة يُفضّل التوقّف عندما تكون إشارة المرور باللون الأصفر. إنّ التوقّف أكثر أماناً؛ بضع ثوانٍ إضافية من الانتظار غير هامّة، إذا قيست بأهمّيّة حياتنا. هل نتخلّى عنها ونخسرها من أجل تسرّعنا في سبيل اكتساب لحظات؟

التهوّر ليس من مظاهر القوّة. قوّتنا تكمن في انتقاء الأصدقاء والمعارف الذين نودّ أن نحيط أنفسنا بهم . ونعلم جيّدًا أنّ دائرة الأصدقاء من حولنا تتغيّر في كلّ مرحلة من مراحل الحياة، بحكم الظروف من سفرأو دراسة وغيره. أهمّ شيء أن نكنّ للأصدقاء والمعارف كلّ الاحترام والتقدير. ولا نتوانى عن إجراء مكالمة هاتفيّة أو نستخدم وسائل التواصل الأخرى من غير تأجيل. وأن نتقرّب من المعارف ذوي التفكير الإيجابيّ، ونبتعد عن ذوي التفكير السلبيّ.

لا تروق لبعض القوم صداقتنا أو العكس، لنكن واقعيين وهذه ليست معضلة، ماعلينا سوى أن نقلب الصفحة، ولا يُمكن أن نحافظ على صداقة مزيّفة، أو نفرض أنفسنا فرضًا على غيرنا. وبعض الناس سوف يخيّبون آمالنا حينًا، وتوقّعاتنا أحيانًا، ممّا يجرحنا أو يضرّنا، أو يؤلمنا أو حتّى يُبكينا. هناك دائمًا خبرات نتلقّنها من الحياة على حساب أعصابنا ومشاعرنا. نتألّم لكن في النهاية نتعلّم. لأنّ الحياة أو بالأحرى الناس غير منصفين. وأحيانًا أخرى نجد الحياة تافهة بلا معنى أو صعبة مريرة كالعلقم. نتألّم ولكن علينا أن نتكيّف ونتأقلم . تستمرّ الحياة ويهدأ الألم ثمّ يزول. وإذا أخطأنا علينا أن نغفر لأنفسنا لأنّنا بشر. وإذا أخطأنا في حقّ الآخرين أن نعتذر بتواضع فالاعتذار فعل نبيل و"من شيم الكبار" ومثل آخر يقول:"الاعتراف بالذنب فضيلة".

قسوة الحياة تعلّمنا تقدير اللحظات السعيدة، ولا مانع من أن نقوم بتدوين اللحظات المفضّلة لدينا. حينما نقرأها فيما بعد ونتوقّف عندها، تمنحنا الراحة والفرح. ولنسأل أقاربنا ونتبادل القصص حول أسلافنا، كي ندوّنها فهي ترتبط بالحياة الخاصة بنا.

خاتمة

المعرفة جوهر حياة الإنسان. الخطوة الأولى لإحداث التغيير في حياتنا وحياة مَن حولنا هي التزوّد بالعلم واكتساب الثقافة، حينئذٍ يسهل علينا أن نعرف أخطاءنا أو معرفة ما نحن بحاجة إليه من تغيير. ولا ننسينّ أنّ "مخافة الرّبّ رأس المعرفة، أَمَّا الجاهلون فيحتقِرون الحكمة والأَدب" (سفر الأمثال 1: 7 ). وفّق الله جميع الناس وحقّق الآمالّ!

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء