موجة إطلاق نار في أمريكا يذهب ضحيتها 28 شخصاً معظمهم أطفال

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

موجة إطلاق نار في أمريكا يذهب ضحيتها 28 شخصاً معظمهم أطفال

جنوب كاليفورنيا - سامح المدانات
2012/12/15

في حادث يعتبر الاسوأ في تاريخ الاحداث المشابهة في أمريكا، لقي صباح اليوم ما يقارب 28 شخصا مصرعهم، من بينهم 20 طفلا تتراوح اعمارهم بين الخامسة والعاشرة من العمر. وستة بالغين ووالدة القاتل واخيه والقاتل نفسه. وذلك في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في مدينة نيوتاون الواقعة في شمال مقاطعة فيرفيلد بولاية "كونكتيكت" في الولايات المتحدة الامريكية، ومدينة نيوتاون تبعد 130 كم عن مدينة نيويورك. حصل ذلك في موجة من اطلاق النارفتحها شخص يدعى Ryan Lanza. ولدى تلقي مركز الشرطة للمكالمة باعلامهم بما حصل، هرعت قوات الامن فورا الى مسرح الجريمة، مدججة بالسلاح وكلاب الاثر المدربة لهذا الغرض.

وبعد ساعتين فقط من الحادث، ظهر الرئيس الامريكي باراك اوباما على شاشات التلفاز المحلية، الساعة 11:30 صباحا بتوقيت كاليفورنيا، معلنا اسفه الشديد لما حصل هذا الصباح. وقد توقف الرئيس صامتا لبضع ثوان وهو يمسح الدموع التي سالت على وجنته، ثلااث مرات على التوالي اثناء تصريحه. ووصف شعوره كوالد وليس كرئيس فقط، قائلا: "ولا اظن ان هناك مواطن امريكي واحد لا يشعر بنفس الحزن الذي اشعر به الان على هؤلاء الضحايا الابرياء، ومعظمهم من الاطفال الصغار الذين تتراوح اعمارهم بين الخامسة والعاشرة من العمر".

واضاف: "لقد كان لديهم حياة حافلة امامهم: اعياد ميلاد، احتفالات التخريج من المدرسة او الجامعة، الزواج، واحلام بان يرزقوا هم بانفسهم بابناء لهم! ومن بين من سقطوا في هذا الحادث، المعلمين وهم الاشخاص الذي كرسوا حياتهم ليساعدوا هؤلاء الاطفال على تحقيق احلامهم". وبعد وقفة قصيرة اخرى خنقته فيها عبرتُه، مسح دموعه من جديد، ثم استرسل قائلا: "ان قلوبنا تتفطراليوم شعورا مع اهالي وجدود واخوة وأخوات واقارب هؤلاء الاطفال. ومع عائلات الضحايا الاخرين من البالغين. كما ان قلوبنا تتفطر حزنا مع من نجوا من الاصابة في هذا الحادث، ونعلم انهم سيعانون الكثير لإعادة الطمـأنينة والسلام الى قلوب ابنائهم من هول ما شاهدوا وعاشوا في هذا اليوم".

"وان بلدنا قد عانى من المرور في الكثير من هذه الاحداث مؤخرا: المركز التجاري في اوريغون، والمعبد في ويسكونسون، قاعة السينما في أورورا و حادث شارع شيكاغو . فهذه الاحياء هي احيائنا جميعا، وهؤلاء الاطفال هم ابنائنا. لذلك علينا ان نتعاون لنتخذ اجراءات ذات معنى لمنع حدوث مثل هذه المآسي في المستقبل، بغض النظر عن السياسات".

ويأتي ذلك بعد الحادث الاخير في ولاية اوريقون الذي حصل قبل ثلااثة ايام وذهب ضحيته شخصان بالاضافة الى القاتل الذي اخذ حياته بنفسه قبل وصول رجال الامن الى المركز التجاري حيث وقع اطلاق النار. ويعزو بعض الشهود السبب في كون عدد الضحايا في الاوريغون لم يكُ كبيرا الى ان السلاح المستعمل توقف عن العمل وهرب القاتل واختبأ تحضيرا للهرب، ثم عندما لم يجد مخرجا من الموقف، قتل نفسه بنفسه.

والجدير بالذكر ان هذه المدرسة تضم 625 طالبا وطالبة، من صفوف البستان "الروضة" ، الى الصف الرابع الابتدائي فقط!! وقد قامت ادارة المدرسة مؤخرا (خلال الاسبوع الماضي) بتركيب واحدا من احدث انظمة السلامة المتطورة والحراسة في المدرسة لمنع حدوت مثل هذا العمل. وما زال غير واضح كيف حصل الحادث رغم هذه الاحتياطات الامنية المشددة التي اتخذتها المدرسة لحماية الطلاب.

والجدير بالذكر ايضا، ان والدة القاتل التي لقيت حتفها هي الاخرى، تعمل مُدرّسة فيها ايضا، كما لقي اخو القاتل حتفه ايضا في هذا الحادث، وله من العمر 20 عاما، وما زال غامضا سبب تواجده هناك ايضا. وقد اقتصر اطلاق النار على منطقة واحدة من المدرسة شملت فصلين متجاورين.

ورغم ان السلطات الامنية وجدت ثلااث اعيرة نارية في مسرح الجريمة، الا انها لم تدلي بتصريح عن عدد منفذي اطلاق النار على الطلاب حتى الان. وبلغ مجموع الضحايا المعلن عنها حتى الان 28 شخصا، منهم 18 طالبا لقوا مصرعهم على الفور ، واثنان ماتا متأثرين بجراحهما في المستشفى. كما لقي ستة بالغين مصرعهم ايضا من بينهم والدة القاتل، واخيه ومدرسين واداريين يعملون في المدرسة، صادف تواجدهم في مكان وقوع الجريمة.

وتضيف وكالات الانباء المحلية ان جريمة اخرى حصلت اليوم في منزل القاتل ولم تعطِ السلطات الامنية المحلية اي تفاصيل عن هذا الخبر، بغرض الحفاظ على سرية التحقيقات حاليا، الا انها اكدته.

ورغم ان السلطات الامنية لم تحدد طريقة وفاة القاتل، الا ان الاخبار تناقلت خبر انه اخذ نفسه بيده.

وفي هذا السياق، اصدر الرئيس الامريكي امرا بتنكيس الأعلام في سائر انحاء امريكا بما فيها عَلَمَ البيت الابيض، اشارة للحداد والحزن على انفس الضحايا المغدورين.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء