مصر: زيارة البابا ترسخ رسالة السلام وتعزز روح التسامح والحوار

مصر: زيارة البابا ترسخ رسالة السلام وتعزز روح التسامح والحوار

القاهرة - أبونا
2017/03/19

أعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية ورئيس دولة الفاتيكان سيقوم بزيارة رسمية لمصر في الأسبوع الأخير من شهر نيسان أبريل المقبل، تلبية للدعوة الموجهة إليه من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأشار إلى أن برنامج زيارة البابا يتضمن زيارة مشيخة الأزهر للالتقاء بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وزيارة الكاتدرائية المرقسية للالتقاء بقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وزيارة الكنيسة الكاثوليكية.

وذكر المتحدث أن مصر تعرب عن ترحيبها بضيفها الكبير، وتؤكد تطلعها لأن تسهم تلك الزيارة الهامة في ترسيخ رسالة السلام، وتعزيز روح التسامح والحوار بين كافة البشر من مختلف الأديان، فضلاً عن نبذ خطاب الإرهاب والتعصب وممارساته الآثمة.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي يكن تقديرًا كبيرًا لشخص البابا فرنسيس، ومكانته المعنوية والروحية، ومواقفه الشجاعة تجاه القضايا الدولية، حيث لمس هذه القيم النبيلة خلال لقائه مع قداسته في الفاتيكان في نوفمبر 2014، كما أكد الرئيس تطلعه للترحيب بالبابا فرنسيس في مصر في الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والفاتيكان.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء