مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر يختتم دورته نصف السنوية

مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر يختتم دورته نصف السنوية

القاهرة – أبونا
2018/04/25

اجتمع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر في دار القديس اسطفانوس، من 18 إلى 19 نيسان 2018. وقد اتفق الآباء على النقاط الإدارية التالية:

1. تعيين الأب ميلاد صدقي في مهمة أمين سر مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر.

2. تعيين الأب هاني باخوم ناطقًا إعلاميًا باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر، وذلك لمدة عام قابل للتجديد.

3. وبما أن الكنيسة الكاثوليكية في مصر تتولى الآن منصب الأمين العام لمجلس كنائس مصر، قام مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر بتعيين الأب بولس جرس، راعي كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بالفجالة، في منصب ممثل الكنيسة الكاثوليكية في الأمانة العامة لمجلس كنائس مصر، وبالتالي في منصب الأمين العام.

وإلى جانب النقاط الإدارية السابقة، ناقش آباء المجلس الموضوعات التالية:

- ناقش آباء المجلس، بصورة موسعّة، مسيرة الحوار المسكوني بين الكنائس في مصر، وما حدث ومازال يحدث من محاولات فردية غير مسؤولة لكسر الوحدة بين الكنائس المسيحية، أو محاولات لطمس تاريخ وأصالة وعراقة بعض الكنائس. لذلك فالكنيسة الكاثوليكية بمصر، ككنيسة رسولية ترتكز في إيمانها على الكتاب المقدس والتقليد الكنسي، تجدد تأكيدها على محبتها الإنجيلية للجميع، وتعلن احترامها لتاريخ وأصالة كل الكنائس في مصر. وتهيب بقادتها الكنسيين وبمؤمنيها عدم الإنجراف وراء هذه المحاولات غير الواعية، والتي تستعمل مبدأ تثبيت الهوية كذريعة لطمس ومحو تاريخ كنائس عريقة. وتبارك الكنيسة الكاثوليكية سعي الجميع من الكنائس الأخرى للالتزام بالمحبة الإنجيلية في العلاقات المسكونية.

- استمع الآباء للتقرير المقدّم من الشباب المصري الذي شارك في الاجتماعات التحضيرية لسينودس الأساقفة بروما حول الشباب ومستقبله. كذلك استعرض الآباء كل ما تم تنفيذه على الواقع من خدمة راعوية للشباب خلال عام 2017، وأيضًا الاستعدادات ليوم الشباب العالمي في بنما. ويؤكّد المجلس على حضور الشباب الدائم في فكر وعمل الكنيسة، فهم مؤمنو الغد، وكهنة ورهبات مستقبل الكنيسة.

- قرر آباء المجلس أن تجتمع اللجنة الدائمة للمجلس، برئاسة غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم اسحق رئيس المجلس، أربع مرات سنويًا: شهر يناير، مارس، يونيو، نوفمبر. وتتكون اللجنة الدائمة من غبطة البطريرك بصفته رئيس المجلس، نيافة المطران كيرلس وليم مطران أسيوط، سيادة المطران جورج بكر النائب البطريركي للروم الكاثوليك بمصر، سيادة المطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين في مصر، نيافة الأنبا توماس عدلي المدبر الرسولي لأبرشية الجيزة، سيادة المونسنيور فيليب نجم المدبر البطريركي للكلدان في مصر، الأب ميلاد صدقي أمين سر مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، الأب ميلاد شحاتة مساعد أمين السر.

- رفع آباء المجلس صلاة خاصة من أجل فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، مهنئين سيادته على ثقة شعب مصر العظيم في قيادته الحكيمة للوطن في هذه الظروف الصعبة، ومعلنين لسيادته وللشعب المصري كله استعداد واستمرار الكنيسة الكاثوليكية في عملها في الخارج والداخل لإظهار عظمة وطننا الحبيب.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء