ما بعد بشارة المَلَك جبرائيل إلى سيّدتنا مريم العذراء

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

ما بعد بشارة المَلَك جبرائيل إلى سيّدتنا مريم العذراء

أشخين ديمرجيان
2019/04/10

حينما بشّر الملَك جبرائيل سيّدتنا مريم العذراء بتجسّد الكلمة في أحشائها ، بعد أن حيّاها قائلاً: "السلام عليكِ أيتها الممتلئة نعمة، الربّ معكِ..." (لوقا 1 : 28 ) ، أخبرها أيضًا عن أليصابات قائلاً:"ها إنّ نسيبتكِ أليصابات قد حبلَت هي أيضًا بابنٍ في شيخوختها، وهذا هو الشهر السادس لتلك التي كانت تُدعى عاقرًا، فما من شيء يُعجِز الله" (لوقا 1 : 36-37).

سمعت مريم البتول هذا النبأ الذي فاجأها به الملَك، وهرعت للسفر وانطلقت مسرعة لزيارة قريبتها أليصابات، حاملة في أحشائها كلمة الله، متكبّدة عناء السفر من الناصرة الى القدس وتحديدًا إلى عين كارم. لم يذكر الإنجيل الطاهر سبب الزيارة، ولكنّ الدافع الوحيد لهذه الزيارة كان رغبة العذراء مريمفي مساعدة أليصابات وهي في شهرها السادس، وتوقها الشديد في أن تُطلع العذراء أليصابات نسيبتها على سرّ البشارة. لن تجد سيّدتنا مريم العذراء أحدًا، بعد القديس يوسف العفيف، أفضل من أليصابات - التي هي بمثابة والدتها - لتخفّف عن كاهلها ثِقَل سرّ البشارة العظيم الذي تكتمه حتّى عن نفسها وتحتفظ به لذاتها ، والذي باحت به، من باب الواجب، إلى خطّيبها العفيف القدّيس يوسف. لقد آمنت مريم العذراء برسالة الملَك المبشّر مع أنّها بدت عجيبة وصعبة، لا تخلو من خطر الإعدام رجمًا، لولا أنّ خطيّبها يوسف "كان بارًّا" أي صدّيقًا (عن متّى 1: 19) ! وتراءى ملاك الربّ ليوسف وقال : "لا تخف أن تأتي بمريم إلى بيتك . فإنّ الذي كُوّن فيها هو من روح القدّوس..." (متّى 1 : 20-21 ).

ألهم روح الله القدّيسة اليصابات أنّ مريم العذراء هي أمّ المخلّص (عن متّى 1 : 43) "مباركة أنتِ في النساء" (متّى 1 : 42) هذا ما صرخت به اليصابات - زوجة زكريا وأمّ يوحنا المعمدان (يحيى)- للعذراء مريم، بروح "النبوّة" وانطلقت اليصابات تحيّي سيّدتنا مريم العذراء تحيّة لا أجمل ولا أحلى!أليصابات أوّل من فرح وآمن بالمولود المعجز، كما نقوم بتهنئتها في عيد الميلاد المجيد. وبعد ذلك أنشدَت مريم البتول: تعظّم نفسيَ الربّ... رحمة الله من جيل إلى جيل للّذين يتّقونه... حطّ الأقوياء عن العروش، ورفع المتواضعين. أشبع الجياع من الخيرات، والأغنياء صرفهم فارغين ..."

لسيّدتنا مريم العذراء أيضًا مكانة خاصة في العالم الإسلاميّ ، فهي وحدها مذكور عنها أنّ الله اصطفاها لا على نساء عصرها فحسب بل على نساء العالمين ...ولعلّ لفظة "العالمين" تعني "الدّهور" عند بعض المفسّرين: "وإذ قالت الملائكة يا مريم إِنّ اللّه اصطفاكِ وطهّركِ واصطفاكِ على نساء العالمين" (42).

للعذراء مريم ألقاب عديدة منها إنجيليّة ومنها شعبيّة: أمّ النور وسلطانة السماء والأرض والممتلئة نعمة والملكة والمباركة وغيرها من الألقاب التي تندرج في إطار تكريمها . وتحتفل الكنيسة بعدد كبير من الأعياد والتذكارات في السنة الليتورجيّة، كما أُشيدت الكنائس والمزارات على اسمها وإكرامًا لها في جميع أنحاء المعمور.
خاتمة
في نشيد العذراء مريم الخالد "تعظّم نفسي الرب" كثير من المعاني، وأعظمها: رحمة الله الواسعة وانتصار الله للفقراء والمساكين في وجه الأغنياء والأقوياء. على أمل أن يزيل الله الغشاوة عن قلوب الفئات التي لا تُدرك منزلة أمّنا البتول لدى الله وملائكته وقدّيسيه، ولا تفقه دورها الكبير في البتوليّة والأمومة وفي الوقوف بقرب المسيح الفادي.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء