مؤتمر "طرق السلام" يطلق نداءً ضد الحروب والإرهاب

مؤتمر "طرق السلام" يطلق نداءً ضد الحروب والإرهاب

مونستر – آكي
2017/09/13

اختتم مؤتمر "طرق السلام"، الذي نظمته جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية بمدينتي مونستر وأوسنابروك (ألمانيا)، بإطلاق نداء ضد الحروب والإرهاب.

وجمع المؤتمر رجالا من مختلف الأديان لمدة ثلاثة أيام، واشتمل على اجتماعات وإقامة علاقات صداقة مع دعوة قوية لبناء السلام، مع التأكيد على أن المؤمنين يجب أن يكونوا "أكثر جرأة" على سلك طرق جديدة.

وقال الزعماء الدينيون، إن "لقد وحدّت العولمة اقتصادات وأسواق، وليس القلوب"، لذا "يجب علينا أن نعيش الوحدة الروحية في ظل احترام التنوع والحوار دائمًا، بدون عزل أي شخص". وأضافوا أنه لتحقيق السلام "نحن بحاجة للتغلب على الخوف والتحامل"، وهذا "ما يسألنا إياه متواضعوا وفقراء الأرض، ويطلبه منا ضحايا عنف دون رحمة".

وتابعوا "نحن نرفض عن قناعة، الارهاب الذي قتل عددا كبيرا جدا من الابرياء في شمال وجنوب العالم"، وأردفوا "نحن المؤمنون يمكننا فعل الكثير، وأكثر مما نتصور"، أي "الصلاة، البقاء معًا، ومقاومة هيمنة الإستسلام واللامبالاة".

واختتم الزعماء الدينيون النداء الختامي لمؤتمر "طرق السلام"، بالقول "لن نكلّ من القول بأن أي شخص يستغل اسم الله لتبرير الإرهاب والعنف والحرب لا يسير في طريقه"، وأن "الطريق التي يجب سلكها اليوم هي السلام".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء