في حفل تأبين الأديب سليمان المشيني

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

في حفل تأبين الأديب سليمان المشيني

الأب د. رفعت بدر
2019/02/11

ازدهر الأدب العربي المسيحي في القرون من الثامن وحتى الرابع عشر، وترك إرثًا عظيمًا من الأدب والشعر والثقافة والعلوم، خطّها عرب مسيحيون بلسانٍ عربيٍّ فصيح. شعراء وكتّاب ومثقفون حفظ لهم التاريخ أسماء ومنازل، وتم الحفاظ على الإرث التاريخي، بالرغم من وجود العديد من العوائق المؤلفة ومن الصلبان المتعددة. والصلبان ليست فقط منارات خارجية تقف أعلى الجرسيات، بل هي الألم الذي يواجهه الإنسان للصعود إلى قمة الكرامة والقيامة والكبرياء.

سليمان المشيني رحمه الله، هو جزء من القافلة العربية، ومن القافلة العربية المسيحية التي صمدت على مدار العقود، وبقيت شامخة ومنفتحة على العروبة وتجسّد الإيمان، وتجسّد التآخي الاسلامي المسيحي تحت خيمتها العربية. واجتمعت على حبّ الأردن، وعلى حبّ فلسطين، وبالأخص القدس الشريف، التي قال بها أقدس الأشعار:
يا قـدس يا ريحانة السفوح
يا موطن الآذان والتسبيح
بالروح نحمي أقدس الصروح
مسرى النبي... قيامة المسيح

منذ سنوات كهنوتي الأولى، تعرّفت إلى هذه القامة الوطنية والإنسانية والمسيحية والأردنية، فالروح الوطنية والمحبة للهاشمين وللوحدة الوطنية حاضرة في وجدانه، والروح الإنسانية المحلاة بالخُلق الطيب موجودة، والروح العربية المسيحية حاضرة، في بيت خرجت منه راهبتان في رهبنة الوردية العربية المقدسيّة المقدسة. وربط صداقة مع الراحل الكبير المونسنيور رؤوف نجّار، فصار يكتب في مجلة استمرّت عدّة عقود، بالرغم من شح الموارد، وفي غياب الكمبيوتر، وظلت مجلة "صوت الأرض المقدسة" تصدح بصوتها العالي، وتؤكد على قيم التلاقي والمودة والحوار. وكان يكتب إلى جوار الراحلين عصام عريضة وفهد الفانك، وطويل العمر يوسف أبودية وغيرهم. ومن جميل ما كتب، في استقبال البابا يوحنا بولس الثاني عام 2000، حيث قال:
من كان حارسَه الإله فلا يخاف أذى مغامر
يسعى إلى صنع الإخاء العالمي بطيب خاطر
في عالم متهوّر أضحت حضارته مجازر
مسعى الاخاء على المدى سيظل منصورا وظافر

الحفل الكريم، عدنا قبل أيام من أبوظبي، وشهدنا توقيع وثيقة لا يمكن حصر أهميتها في الوقت الحاضر، وإنمّا علينا أن ننتظر نتائجها وثمارها في قادم الأيام والسنوات والعقود. إنها وثيقة ’الأخوّة الإنسانية‘ التي وقع عليها كل من الحبر الأعظم البابا فرنسيس والإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب، مسطريّن خارطة طريق جميلة من العلاقات، وجاء فيها: "ونَتَوجَّهُ للمُفكِّرينَ والفَلاسِفةِ ورِجالِ الدِّينِ والفَنَّانِينَ والإعلاميِّين والمُبدِعِينَ في كُلِّ مكانٍ ليُعِيدُوا اكتشافَ قِيَمِ السَّلامِ والعَدْلِ والخَيْرِ والجَمالِ والأُخُوَّةِ الإنسانيَّةِ والعَيْشِ المُشتَرَكِ، وليُؤكِّدوا أهميَّتَها كطَوْقِ نَجاةٍ للجَمِيعِ، وليَسعَوْا في نَشْرِ هذه القِيَمِ بينَ الناسِ في كلِّ مكان". كنت أقرأ فيها يوم أمس، فوجدتها أكثر تعبيرًا عمّا في داخلي وفكري تجاه قامة سليمان المشيني وفكره وثقافته، فانه كان يكتشف على الدوام: "قيم السلام والعدل والخير والجمال، والأخوّة الإنسانية والعيش المشترك".

أبا ابراهيم، وكلنا ابناء ابراهيم، باسم الكنائس وأجراسها، باسم رعاتها ومؤمنيها، باسم عمّان – فيلادلفيا، مدينة الحب الأخوي، وباسم القدس التي تغنيت بها، وباسم كل من عرفك وأحبّك، وأحببته بحبٍ مضاعف: رحمة الله على روحك الطاهرة، وما أقول سوى ما قلته أنت في رثاء حابس المجالي رحمه الله:
سيظلّ ذكرك عاطرًا ومُبجلاً
والشعبُ لا ينفكُ عن ترديدهِ
من كان للأوطان كلُ جِهادهِ
أضحى خلودُ الذكِرِ بعضَ حَصيدِهِ

ما أتمنّاه أخيرًا هو، وفيما يعود أبناؤنا إلى المدارس، في هذه الأيام، وهو موجه إلى وزارتي الثقافة والتربية، في ألا يغيب شعر المشيني عن المناهج العزيزة.

يا أهل الأخوّة الإنسانية، حيّاكم الله والسلام عليكم

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء