غلاف مجلة كاثوليكية لتحريك الرأي العام حول سورية

غلاف مجلة كاثوليكية لتحريك الرأي العام حول سورية

روما – آكي
2016/12/20

وضعت مجلة "سان فرانتشيسكو" الكاثوليكية الإيطالية، الناطقة باسم رهبنة القديس فرنسيس الأسيزي، على غلاف عددها الأخير صورة طفل نائم في خوذة عسكرية، لتحريك الرأي العام إزاء ما يحدث في سورية.

وقال الناطق باسم الرهبنة، الأب إينتزو فورتوناتو إنها "لقطة استفزازية بعدسة الفنان أوليفيرو توسكاني، تتحدث أكثر من أي مقال آخر"، مبينًا أنها "صورة قديمة التقطت أيام الحرب في يوغوسلافيا السابقة"، لكن "طالما كانت الحروب لا تنتهي، فسيبقى الأطفال يولدون في الخوذات".

وتابع الأب فورتوناتو "إن الصورة التي يقترحها توسكاني مؤثرة وتعرّي واقع العالم"، حيث "الصراعات تجزئ الحياة بين المدنيين دون تمييز، وتقتل الأطفال أو تجعلهم أيتاماً". وأردف "إن الوحشية الكثيرة والحروب العديدة في العالم أقنعتنا بتسليم رسالة قوية أخرى، علّها تتمكن من هزّ الضمير وسلك طريق اللاعنف الشجاع".

وأوضح مدير مجلة "سان فرانتشيسكو" أنه "لهذا السبب، اخترنا صورة توسكاني التي تصور الطفل في خوذة كصورة غلاف". واختتم بالقول "إنها ولادة تستبق عدد كانون الثاني المخصص لرسالة البابا فرنسيس ليوم السلام العالمي"، وكذلك "للرسالة التي بعثها إلى الرئيس السوري بشار الأسد".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء