بشارة السيدة العذراء

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

بشارة السيدة العذراء

اعداد بسام دعيبس
2013/03/25

وفي الشهرالسادس، ارسل الله الملاك جبرائيل الى مدينة في الجليل اسمها الناصرة، الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داؤد اسمه يوسف واسم العذراء مريم.

لقد تمت البشارة في بيت مجهول، في بلدة فقيرة لم يرد ذكرها في العهد القديم، بطريقة سرية لم يلمسها حتى صاحب البيت نفسه - يوسف النجار، وكانت البشارة بتجسد الكلمة ذاته، لقد أخلى الابن ذاته حتى في البشارة، فلم تتم بين كهنة او داخل الهيكل كبشارة زكريا، ولا على مستوى الجماعة، وانما تمت مع فتاة فقيرة في مكان بسيط.

لقد ارسل الله الملاك الى عذراء مخطوبة، لان وجود الخاطب، او رجل لمريم، ينزع كل شك عنها عندما تظهر علامات الحمل عليها، وقد كرر الانجيل كلمة عذراء، وكانه أراد تأكيد عذريتها، انها عذراء وعروس في نفس الوقت، وليعلن ان السيد المسيح ليس من زرع بشر.

لفد حياها الملاك تحية غير عادية، تحية فريدة من نوعها حملت في ثناياها معنى الفرح، كما انفردت هذه التحية بدعوة العذراء المملوءة نعمة، اذ نالت وحدها النعمة الالهية دون غيرها، وامتلات بمواهبها، وعندما سمعت القديسة مريم الملاك يقول لها الرب معك، احست بانها تحمل كلمة الله في احشائها، وتقدم له من جسدها ودمها على مستوى فريد ، وكأن بالملاك عندما باركها نزع حكم الله الصادر ضد حواء، وكما بدات الخطيئة بالمرأة هكذا بدأت البشارة بالنسوة مريم واليصابات.

لقد اضطربت مريم في البداية عند سماعها تحية الملاك، اذ لم يسبق لها ان قدمت تحية لرجل من قبل، فقد كانت تتسم بالحياء الشديد، وكانت تكرس وقتها للرب بكل تقوى وخدمة فعالة، لكنها سرعان ما ارتاحت له، فصارت تتحدث معه بلا خوف.

لقد جاء الوعد الالهي للقديسة مريم على لسان الملاك، فتمتعت بهذا الحبل الالهي، اذ تجسد ابن العلي فيها، هذا الذي ترقبه رجال العهد القديم كملك يجلس على عرش داؤد أبيه، ويحكم الى الابد، وكمخلص يدعى يسوع.

لقد دهشت العذراء بهذا الوعد الفريد، وكانت تسمعه بتواضع وبايمان شديدين، ولكنها لم ترفض الايمان بكلام الملاك، ولا اعتذرت عن قبوله، بل أبدت استعدادها له، وأدركت كيف سيتم هذا الحبل، وكيف ستتم هذه الولادة الاعجازية العجيبة بقوة الروح القدس، وقوة العلي، وان المولود منها ايضا قدوس يدعى ابن الله، وكما قال اشعياء النبي ها ان العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل.

لقد أحنت رأسها بالطاعة أمام هذه البشارة، وقبلت عمل الله فيها، وبذلك تكون قد قبلت التجسد الذي لا يمكن أن يتم بدون ارادتها وقبولها للعمل، لان الله يحترم حريتنا الانسانية، كما انها بطاعتها وقبولها بعمل الله تكون قد حلت عقدة ومعصية أمها حواء.

ان الوعد الالهي لم يسقط العذراء امة الرب في الكبرياء، بل ان تواضعها جعلها خيمة الروح القدس.

وأخيرا لنكرم أم المسيح وأم الكنيسة، لنكرم النموذج الرائع للحب والطاعة والايمان، لنسلم على أم الرب مريم العذراء المباركة في النساء، ولنطوبها على مدار الاجيال، فهي أمنا وفخر بنات حواء، ولنطلب شفاعتها عند ابنها يسوع كما فعلت في عرس قانا الجليل، ولنردد مع القديس مرقس: حان الوقت واقترب ملكوت الله، فتوبوا واّمنوا بالبشارة.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء