الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تدين الهجوم الإرهابي على قوات الشرطة بالعريش

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تدين الهجوم الإرهابي على قوات الشرطة بالعريش

القاهرة - وكالات
2017/09/13

أدانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وعلى رأسها البابا تواضروس الثاني، ’الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف ظهر يوم الاثنين رجال الشرطة البواسل أثناء أداء واجبهم الوطني فى مدينة العريش بشمال سيناء‘.

ونعت الكنيسة ’شهداء الوطن من رجال مصر الأبرار مصلين إلى الله أن يهب أسر الشهداء الصبر والتعزية ويعطي نعمة الشفاء للمصابين‘، مضيفة: ’أيد الله جيش مصر وشرطته البواسل في حربهم العادلة والمنتصرة ضد الإرهاب وقوى الشر التي تستهدف مقدرات الوطن وأمنه واستقراره، عاشت مصر قوية آمنة في رعاية الله بتضحيات أبنائها الأشداء، ووحدة وتماسك شعبها العظيم‘.

وكانت مصادر أمنية في مصر أن أفراد الأمن تبادلوا إطلاق النيران مع عدد من العناصر المسلحة بمحيط الانفجار وقتل ثلاثة من المهاجمين. وأضافت أن عبوات ناسفة استهدفت أربع عربات مدرعة، أعقبها هجوم بأسلحة آلية من المسلحين وتبادل إطلاق نار مع قوات الأمن بالطريق الدولي غربي العريش.

كما أوضح المصدر أن ثمانية مدنيين أصيبوا في الهجوم، من بينهم خمسة أطباء إسعاف بعد استهداف سيارات الإسعاف بالأسلحة الآلية. وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم، الذي يأتي بعد مقتل 9 مسلحين، وإصابة 5 من عناصر الأمن أول أمس في تبادل لإطلاق النار أثناء عملية مداهمة في حي العجوزة بمحافظة الجيزة.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء