الكاهن بين الدعوة والسلطة

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

الكاهن بين الدعوة والسلطة

تيمور عوابده
2017/08/24

حينما يدعو الله الإنسان تأتي تلك الدعوة وكأن الله يهمس في الأذن ويقرع ذاك القلب وينادي من يشاء وبالطريقة التي هو يشاء وكثير من الخبرات في حياتنا اليومية نسمعها من هذا وذاك عن دعوته وكيف كانت أو بالأحرى كيف سمع صوت الله يناديه في قلبه وضميره، لكون الدعوة هي مخاطبة الله لضمير الإنسان وقلبه لأن من القلب تخرج الأشياء الصالحة، فحينما تغرس قيما مسيحية أصيلة قائمة على ركائز إيمانية سليمة وتجد القلب المهيئ تثمر يوما ما بذار تلك الدعوة فيخاطبها الله بصوته من السماء ويجعلها ثمرا شهيا طيب المذاق.

الدعوة بحاجة لمؤمن مصغي يميز صوت الله في هذا العالم الرحب المليء بالكثير الكثير والتي تعيق إيجاد طريق حياته التي يريدها الله، فتأتي تلك الرياح وتلك التحديات فتبطل كل شيئ في تفكيره وتجعل من نمو تلك البذار صعبة لا بل مستحيلة في أحيانا أخرى.

ومن هنا تبدأ تحديات الإنسان المسيحي لأن يختبر دعوته الحقيقية لعيش الخدمة المسيحية وخدمة كنيسة يسوع لأن الدعوة هي باب للخدمة تعطيه إياه فيعمل في حقل أبيه السماوي فعليه ان يكون أمينا تقيا يدرك انه هنا ليلبي نداء الخالق ليشهد للنور ويحمل وديعة الأيمان في قلبه ويسعى لخلاص النفوس.

فأنت أيها الكاهن عليك مسؤولية إتجاه تلك الدعوة وتلك الخدمة التي أرتضاها لك الله فهي لم تاتي من فراغ، وأختيارك لم يكون صدفة وإنما ميزك الله بان لمس قلبك كما لمس قلب تلاميذه قبل اكثر من الفي عام يريدك كما أرادهم حاملين مصابيح الفرح والسلام، حاملين قلبه الطاهر المتدفق بالمحبة لأن تجعلوا من خدمتكم محبة للآخر. فلا تكن دعوتك لعيش تلك السلطة على الآخر بل جعلها ممارسة الخدمة بشتى الطرق البسيطة التي تجعل من المسيحي المعمد أقرب إلى حضن الكنيسة، ولا تجعلها حاجزا بينك وبين الآخر بل أجعل منها بابا يدخل إليك منه الكل فأنت للخاطئ قبل التائب فأبحث عن ذاك الغريب والبعيد وأجعله بسلطتك، سلطة المحبة والحكمة أقرب إلى الله.

كن قريبا من الإنسان أكثر، وتلمس حاجته وأشعره بالأمان بصلاتك وبساطتك ومحبتك لهم وأجعل في قلبك الكبير موضعا يتسع الجميع وأملك الأذن التي تصغي للجميع وتلك الأيدي التي تمد للجميع لأنك صورة الله، ولأن يمين الله باركت حياتك وقدست مسيرتك، عليك أن تعيش القداسة وإن صعبت عليك في أحيان كثيرة لكنها ليست مستحيلة ، الكثير من القديسين الأوائل إضطهدوا المسيح وشتموه وسعوا لقتله واليوم أسماؤهم كتبت في علياء السماء تشع نوار وتذكرهم الكتب المقدسة ونطلب اليوم شفاعتهم لأنهم عند الله مكرومون بإكليل المجد والغار وإكليل الإنتصار، فإنتصروا على ما في العالم وأتركوا كل ما يخدش سير خدمتكم وأمانتكم لتصطبغ مسيرتكم بطعم القداسة الزكي ويفوح عطركم في سماء الخدمة الكهنوتية في حقل إلهنا المسيح له كل المجد.

قد يطول الحديث في مناحي كثيرة ويأخذ الوجوه المتعددة لكن ليس من موقع الحكم وإنما لأنكم رسل السماء ولأنكم إختيار الله على هذه الأرض فعيشوا النعمة الكبيرة وعيشوا في نقاء القلب وراحة الضمير لأن الإنسان بكم يأخذ البركة لحياته ومنكم يصغي لتعليم الكنيسة فأجعوا من وعظاتكم نسمات هواء دافئة تتسربل لقلب الإنسان فيعطي أملا وفرحا وسلاما لقلوبهم وحياتهم. فاليوم نحن بأمس الحاجة لكم وأرشادكم ومشوراتكم الروحية لأن الكثيرين قد ضلوا الطريق فأنتم طريقنا وطريقهم للمسيح. لذا إسموا لصوت الله دائما لا لصوت هذا العالم المريب.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء