الكاردينال بارولين إلى روسيا لتعزيز الحوار والسلام بين الشرق والغرب

الكاردينال بارولين إلى روسيا لتعزيز الحوار والسلام بين الشرق والغرب

روما - أ ف ب
2017/08/12

أعلن أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان (رئيس الوزراء) الكاردينال بيترو بارولين أنه سيزور موسكو من 20 إلى 24 آب الحالي، مشيرًا إلى أن الإعداد لزيارة محتملة لقداسة البابا فرنسيس إلى روسيا ليس بين أهداف زيارته.

وكان البابا فرنسيس أعلن في مقابلة أجرتها معه في آذار الماضي صحيفة دي تسايت الألمانية، ردًا على سؤال عن مشاريع رحلاته الدولية، «لا استطيع الذهاب الى روسيا، لأنه يتعين علي عندئذ أن أذهب أيضًا الى أوكرانيا».

وفي مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية، لم يطرح على الكاردينال بارولين أي سؤال عن هذه النقطة، وسيلتقي في موسكو الرئيس فلاديمير بوتين وكبار المسؤولين الدينيين، وفي مقدمهم البطريرك كيريل، رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وأضاف «في هذه اللحظة التاريخية التي نشهد فيها ازدياد التوترات والنزاعات في مختلف أنحاء العالم، يشكل السلام في نظر البابا فرنسيس وفي نظري شخصيًا، أولوية واضحة ولا مفر منها»، مؤكدًا أن الفاتيكان يبدي اهتمامًا خاصًا بمنطقة أوروبا الشرقية المترامية التي تضطلع بدور في البحث عن استقرار أفضل للقارة ووحدة أفضل، بما في ذلك على صعيد العلاقات بين الشرق والغرب.

وخلص أمين سر دولة الفاتيكان إلى القول «بعد فترة المعارضة الإيديولوجية التي لا يمكن بالتأكيد أن تتلاشى بين ليلة وضحاها، ومع الآفاق الجديدة التي انفتحت منذ نهاية الحرب الباردة، من المهم الاستفادة من كل الفرص لتشجيع الاحترام والحوار والتعاون المتبادل من أجل تعزيز السلام».

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء