الراعي الصالح

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

الراعي الصالح

المطران كريكور أوغسطينوس كوسا
2019/05/26

"الراعي الصالح يَدعو خِرافَه كُلَّ واحدٍ مِنها بِاسمِه ويُخرِجُها" (يوحنا ١٠: ٣)

لمّا جاء الرّب يسوع المسيح في ملء الزمن، وجدَ شعبه "كغنمٍ لا راعيَ لها" (مرقس ٦: ٣٤)، فتألّمَ كثيرًا. ولكن بهذه الكلمات تمّت النبؤات وإنتهى الإنتظار. جاء الرّب يسوع المسيح وعرّفَ عن ذاته على أنّه الرَّاعي الصالح الذي يعرفُ خرافه، وينادي كلّ واحد باسمه، ويهبُ حياته في سبيلها. وهكذا "يكون هناك رعيّة واحدة وراعٍ واحد" (يوحنا ١٠: ١٦).

في العهد القديم كان إله إسرائيل يُظهِر نفسه لشعبه كونه "راعيهم الصالح". ونقرأ في الكتاب المُقدّس أنَّ هذا الراعي استمع إلى بكائهم وحرّرهم من أرض العبوديّة. وبفضل محبّته، قاد الشعب الذي خلّصه بنفسه في مسيرته المرهقة عبر الصحراء إلى أرض الميعاد. وعلى إمتداد القرون، ظلّ الربّ يقود هذا الشعب، لا بل أكثر من ذلك، ظلّ يحمله بين ذراعَيه كما يحمل الرَّاعي الصالح خرافه، كما قادَه منذ عقاب المنفى، فدعاه مجدّدًا وجمعَ الخراف المشتّتة ليرشدَها إلى الطريق في أرض آبائها.

لهذه الأسباب، كان آباؤنا في الإيمان يتوجَّهونَ كالأبناء نحو الله، ويدعونَه الراعي الصالح: "الربّ راعيَّ، فما من شيء يعوزني؛ في مراعٍ نضيرة يُريحني، مياه الراحة يوردُني ويُنعش نفسي، وإلى سُبُل البرّ يُهديني (مزمور ٢٣[٢٢]). وكانوا يعلمون بأنّ الربّ راعٍ صالحٍ وصبورٍ، وهو قاسٍ أحيانًا، لكنّه دائم الرحمة على شعبه وعلى جميع البشر .

يقول لنا الرب يسوع أيضًا: "من لا يدخل حظيرة الخراف من الباب" (يوحنا ١٠: ١)، "أَنا بابُ الخِراف" (يوحنا ١٠: ٧). فما هي هذه الحظيرة، الذي بابها الرّب يسوع المسيح؟ إنها قلب الآب الذي بابه الرّب يسوع المسيح، بابٌ يستحقّ كل الحبّ، هو الّذي فَتحَ من أجلنا القلب الّذي كان إلى حينها مُغلقاً أمام جميع البشر. في هذه الحظيرة، يجتمع شمل الأبرار والقدّيسين كلّهم.

الراعي الصالح هو الكلمة الأزلي.
الباب هو إنسانيّة الرّب يسوع المسيح.
خراف هذا البيت هي الأنفس البشريّة، والملائكة أيضًا ينتمون إلى هذه الحظيرة.
البوّاب هو الرُّوح القدس، لأنّ كلَّ حقيقةِ مفهومة ومعلنة تأتي منه.

فيا للحبّ ويا للطيبة التي بهما يفتح لنا الراعي الصالح باب قلب الآب ويوصلنا بإستمرار إلى الكنز الخفيّ، إلى المساكن السرّيّة وإلى غنى هذا البيت الإلهيّ. لا يمكن لأحد أن يتصوّر وأن يفهم كم أنّ الله رحوم غَفُورٌ ومضيافٌ، ومستعدٌّ لإستقبالنا نحن الخطأة ويأتي لملاقاتنا في كلّ لحظة وكلّ ساعة.

+ المطران كريكور اوغسطينوس كوسا
أسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء