البطريرك ساكو: البابا مستعد للقدوم إلى العراق، لكن الوضع لا يساعد

البطريرك ساكو: البابا مستعد للقدوم إلى العراق، لكن الوضع لا يساعد

روما - وكالة آكي الإيطالية
2018/02/09

قال البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو إن "زيارة البابا فرنسيس للعراق، مشروعًا قائمًا بالفعل".

وخلال مشاركته بمؤتمر صحافي في روما، بالزامن مع زيارته التقليدية السنوية لحاضرة الفاتيكان، أضاف البطريرك ساكو، "لقد أعددت برنامج رحلة البابا، حيث يتوقف في أور، التي انطلق منها النبي إبراهيم نحو أرض الميعاد، للقاء مسلمي المدينة"، ولـ"ينتقل منها إلى العاصمة بغداد، وأخيرًا عاصمة كردستان العراق، أربيل، للقاء العديد من اللاجئين الذين لا يزالون في المدينة". لكنه ذكّر بأن "البابا قال لنا إنه مستعد للقدوم، لكن الوضع لا يساعد" في البلاد.

ويأتي المؤتمر الصحافي المذكور لتقديم حدث إنارة جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية مساء الـ24 من الشهر الحالي، للملعب الروماني القديم بروما (الكولوسيوم) بضوء أحمر دموي، بالتزامن مع إنارة كاتدرائية القديس الياس المارونية في حلب السورية، وكنيسة القديس بولس في الموصل، تذكيرًا بالمسيحيين المضطهدين في العالم.

وذكّر البطريرك ساكو بأن "الحوار يستمر عبر مبادرات كهذه التي أقدمت عليها جمعية عون الكنيسة المتألمة"، والتي "لا تقتصر على تقديم المساعدة للمسيحيين فحسب، بل للمسلمين أيضًا"، مبينًا أنه "لهذا المثال الذي نعطيه فقط، أن أحد المسلمين قال لي مرة: أنا أعلم أن إلهكم إله محبة". وخلص غبطته إلى القول "مع ذلك، لا تزال المشاكل مستمرة"، فـ"بعد هزيمة تنظيم داعش، دمرت الموصل بنسبة 90%"، مشيرًا إلى أن "الأنوار الحمراء على كنيسة القديس بولس، حيث احتفلنا في عيد الميلاد الماضي بأول قدّاس لأجل مرحلة جديدة، تمتلك رمزية قوية".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء