البابا: لتكن منطقة المتوسط أداة سلام لا قوسًا مشدودة للحرب

البابا: لتكن منطقة المتوسط أداة سلام لا قوسًا مشدودة للحرب

مولفتا - وكالة آكي الإيطالية
2018/04/21

دعا البابا فرنسيس لكي تكون منطقة البحر الأبيض المتوسط أداة للسلام، لا قوساً مشدودة للحرب.

وفي كلمته ببلدة أليسّانو (جنوب) الجمعة، مسقط رأس دون تونينو بيلو، أضاف البابا فرنسيس مخاطبًا أهاليها "إن الدعوة الى السلام تنتمي الى أرضكم، الى هذه الحدود البرية الرائعة، التي أطلق عليها دون تونينو اسم: أرض نافذة، لكي تكون مفتوحة من جنوب إيطاليا على العديد من مناطق جنوب العالم، التي تتزايد فيها أعداد الفقراء أكثر من أي وقت مضى، في حين يزداد الأغنياء ثراء ويقل عددهم".

وتابع الحبر الأعظم "أنتم نافذة مفتوحة، يمكن من خلالها رؤية كل فقر يلوح في الأفق عبر التاريخ، لكن قبل كل شيء، أنتم نافذة أمل، لكي تكون منطقة المتوسط، الحوض التاريخي للحضارة". واختتم البابا مكررًا الإشارة الى أداة سلام رحيبة، “لا قوساً مشدودة للحرب أبدًا".

وكان الأسقف الإيطالي تونينو بيلّو (1935-1993)، قد قاد الحركة الكاثوليكية الدولية لأجل السلام (باكس كريستي)، أي سلام المسيح، وعرف بنشاط راعوي كثيف ينصب بالدرجة الأولى على الفقراء والمحتاجين، وقد شرع مجمع دعاوى القديسين عام 2007 بإجراءات تطويبه.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء