البابا فرنسيس يترأس ليتورجية التوبة ضمن مبادرة ’24 ساعة للرب‘

البابا فرنسيس يترأس ليتورجية التوبة ضمن مبادرة ’24 ساعة للرب‘

الفاتيكان - وكالات
2017/03/18

ترأس البابا فرنسيس، مساء أمس الجمعة، ليتورجيا التوبة، في إطار مبادرة "24 ساعة للرب"، وذلك في بازيليك القديس بطرس. وخلال الخدمة، احتفل قداسته بسر المصالحة، كما ولسبعة تائبين من العلمانيين.

وبحسب ما أورده موقع راديو الفاتيكان بقسمه الفرنسي، سيتمّ تكرار هذه المبادرة أيضًا بعد أسبوع، أي بتاريخ 24 و25 آذار، بحيث أن الكنائس ستقدّم سر المصالحة، على طريق نشر تعاليم الإنجيل الجديدة في الكنيسة برمتها، تحت عنوان "أريد الرحمة".

وكان البابا فرنسيس قد ذكر في رسالة صوم عام 2016 أن "مبادرة 24 ساعة للرب"، والتي تُقام يومي الجمعة والسبت اللذين يسبقان الأحد الرابع من زمن الصوم، إنما يجب أن تتصاعد في الرعايا"، داعيًا للعودة إلى سر المصالحة "لأننا عبره فقط يمكننا أن نلمس عظمة الرحمة. وهذا سيكون لكل تائب مصدر سلام داخلي حقيقي".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء