البابا تواضروس يتابع مع الخارجية المصرية ملف رفات الشهداء الأقباط في ليبيا

البابا تواضروس يتابع مع الخارجية المصرية ملف رفات الشهداء الأقباط في ليبيا

القاهرة – وكالات
2017/10/09

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بيانًا بخصوص رفات الشهداء الأقباط المصريين بليبيا، وهو الأول منذ الإعلان عن اكتشاف الرفات.

قالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن البابا تواضروس الثاني، الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يتابع الأخبار التي صرح بها المسؤولين الليبيين بخصوص حادث شهداء الأقباط المصريين، والعثور على مقبرتهم.

ولفت البيان، إلى أنها تتواصل مع وزارة الخارجية المصرية والسفير المصري في ليبيا، وكل المختصين، وتتابع الجهود المبذولة لاسترجاع رفاتهم بكل كرامة، تمهيدًا لوضعها في الكنيسة، التي تحمل اسمهم بقرية العور في أبرشية سمالوط بمحافظة المنيا.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء