الأحد الثالث بعد العنصرة

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

الأحد الثالث بعد العنصرة

الأب بطرس ميشيل جنحو
2017/06/22

فصل شريف من بشارة القديس متى
(متى 6: 22–33)

قال الربُّ سراجُ الجسدِ العينُ. فإن كانت عينُك بسيطًة فجسدُك كلُّهُ يكونُ نيرًا * وان كانت عينُك شريرةً فجسدُك كلُّهُ يكونُ مُظلمًا. واذا كان النورُ الذي فيك ظلامًا فالظلامُ كم يكون * لا يستطيع احدٌ أن يعبُدَ ربَّينِ لأنه إما أن يبغضَ الواحِدَ ويُحِبَّ الآخر او يلازَم الواحِدَ وَيرذُلَ الآخر. لا تقدرون ان تعبُدوا اللهَ والمالَ * فلهذا اقولُ لكم لا تهتموُّا لأنفسِكم بما تأكلون وبما تشربون ولا لأجسادِكم بما تلبَسون * أليست النفسُ افضلَ من الطعام والجسَدُ افضَلَ من اللباس * انظروا الى طيور السماء فانَّها لا تزرعُ ولا تحصِدُ ولا تخزُنُ في الأهراء وابوكم السماوي يَقوتُها. أفلستم انتم افضلَ منها * ومن منكم اذا اهتمَّ بقدِرُ أن يَزيدَ على قامتهِ ذراعًا واحدة * ولماذا تهتمُّونَ باللباس. اعتَبرِوا زنابقَ الحقلِ كيف تنمو. إنها لا تتعبُ ولا تَغزِلُ * وانا اقولُ لكم إنَّ سليمانَ نفسَهُ في كلِ مجدِه لم يلبس كواحِدَةٍ منها * فاذا كان عشبُ الحقلِ الذي يُجدُ اليومَ وفي غدٍ يُطرَحُ في التنُّورِ يُلبسهُ اللهُ هكذا أفلا يُلبسُكم بالاحرى انتم يا قليلي الايمان * فلا تهتموُّا قائلين ماذا ناُكلُ او ماذا نشربُ او ماذا نلبَسُ * فانَّ هذا كلَّهُ تطلُبهُ الأَمم. لانَّ اباكم السماويَّ يعلمُ إنكم تحتاجون الى هذا كلِّهِ * فاطلبوا اولاً ملكوتَ اللهِ وبِرَّهُ وهذا كلُّهُ يُزادُ لكم.

بسم الأب والأبن والروح القدس الإله الواحد أمين

سراج الجسد هو العين وبحسب المكتوب في سفر المزامير "سراجٌ لرجلي كلامك ونورٌ لسبيلي". تكون العين البسيطة هي التي تنظر إلى الأمور بنور كلمة الله، فتراها كما يراها الله وتقيّمها كما يقيّمها الله. فهذه هي "البساطة التي في المسيح." لذلك يقول الرسول بولس أيضاً للكورنثيين "لأن فخرنا هو هذا شهادة ضميرنا أننا في بساطةٍ وإِخلاص الله لا في حكمةٍ جسديَّة بل في نعمة الله تصرَّفنا في العالم ولا سيما من نحوكم". وبالعكس فالعين الشريرة هي التي تتصرف في العالم "بحكمة الناس" وليس في نعمة الله فهذه العين الشريرة تمجد الإنسان ورغباته وشهواته، وتمجد "كلام الحكمة الإنسانية المقنع" وترى الأمور وتقيّمها إنسانياً أو مادياً في انفصال عن الله وحينئذٍ تقود العين الشريرة الجسد كله للسلوك في الظلام والابتعاد عن نور المسيح ويصف الكتاب السالكين هذا السلوك بقوله "الذين نهايتهم الهلاك الذين إلههم بطن العين لا ترى شيئاً بدون النور.. فإذا وُجدت العين في ظلامٍ دامس لا ترى شيئاً حتى يضئ لها نور فتتمكن من الرؤية. فإن كانت العين ترى بنور المسيح "المُشرَقُ من العَلاَءِ". فهي عين بسيطة تقود الإنسان للسلوك في النور الحقيقي، نور المسيح. أما إذا كانت ترى بنور آخر إنساني أو ذاتي أو شيطاني لأن الشيطان يحاول تقليد النور "ولا عجب. لأن الشيطان نفسه يُغيّر شكلهُ إلى شبه ملاك نورٍ". فهذه هي عين شريرة تقود الإنسان للسلوك في الظلام "والذي يسير في الظلام لا يعلم إلى أين يذهب". إلى أن يجد الإنسان نفسه مطروحاً "إلى الظلمة الخارجيَّة. هناك يكون البُكاءُ وصرير الأسنان." لذلك يقول الكتاب عن الهالكين "الذين فيهم إله هذا الدهر قد أعمى أذهان غير المؤمنين لئَلاَّ تضئَ لهم إنارة إنجيل مجد المسيح الذي هو صورة الله." وهكذا يتضح لنا أن الطريق الوحيد للتمتع بالعين البسيطة هو أن تضئ لنا إنارة إنجيل مجد المسيح فيولد الإنسان من فوق ويستمتع ببساطة العين ونقاء القلب فيتم فيه المكتوب "طوبى للأَنقِياءِ القلب. لأنهم يعاينون الله." "لأن الله الذي قال أن يشرق نورٌ من ظلمةٍ هو الذي أشرق في قلوبنا لإنارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح" هم ومجدهم في خزيهم الذين يفتكرون في الأرضيَّات"

على الإنسان أن يتحلّى بالبصيرة الروحية الصحيحة، وذلك من مصدرها الحقيقي. فليست أفكارنا وميولنا هي التي تحدد هذه البصيرة الروحية، حتى ولا ما نسمعه من فلسفات ومذاهب من حولنا. ونستطيع القول أيضًا، حتى ولا ما نتعلّمه منذ الصغر عن طريق والدينا، إذ قد يكون خاطئاً ولا يقدّم لنا الرؤية الروحية الصحيحة. إذن أين نجد هذه البصيرة الروحية الصحيحة؟ إننا نجدها عند المخلّص المسيح وهو الوحيد الذي قال: "انا هو نور العالم. من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة" (يوحنّا 12:8). أجل، إن المسيح هو نور العالم الحقيقي الذي أتى من السماء، لكي يهب النور أو البصيرة الروحية الصحيحة لكل من يؤمن به. لهذا تابع قائلاً: أن من يتبعني فلا يمشي في الظلمة، أي تخرج الظلمة من حياته، وتصبح بالتالي منيرة ومضيئة.

عليك إذن أن تجعل النور الحقيقي، الذي هو المخلّص ، أن يدخل حياتك. وعندها يطرد الظلمة منها.

ان الذي يريد أن يسلك في طريق الحق، وأن يكون عنده النور، وبالتالي البصيرة الروحية الصحيحة، عليه أن يُقبِل إلى النور الحقيقي، أي إلى المخلّص، الذي قال عن نفسه: "أنا هو نور العالم". وعندها يزيل الله الظلمة أي الفساد من حياته، ويحرره من عبوديّة الخطيّئة. ويصبح المسيح بالتالي هو النور الحقيقي الذي يقتبس منه البصيرة الروحية الصحيحة في مسيرة حياته. لا بل أكثر من ذلك يصبح هو نفسه نورًا للآخرين، أي مرشدًا ومنبهًا لهم.

ونحن أيها الأحباء على مفترق طرق يقود بنا إلى الحياة بالمسيح مخلصنا الذي أنار لنا الطريق ووهب لنا النور. لذلك يوصينا الرب أن تكون عيوننا غير شريرة كي يكون جسدنا كله مستنيرا، وعندما يكون الجسد مستنيرا سوف نرى الطريق الصحيحة التي نسلك فيها، التي ستؤدي بنا إلى الحياة الأبدية.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء