الأباطرة الرومان وعيد الميلاد المجيد

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

الأباطرة الرومان وعيد الميلاد المجيد

أشخين ديمرجيان
2018/12/24

تحتفل الكنيسة الكاثوليكية وشقيقتها الأرثوذكسية بعيد ميلاد السيّد المسيح في 25 كانون الأوّل/ديسمبر منذ القرن الأوّل للميلاد. تاريخ الميلاد لدى الأرثوذكس مع أنّه نفس التاريخ ( أي 25 ديسمبر) ولكنّه يختلف بسبب اتّباعهم لتقويم آخر "اليولياني" بفرق ثلاثة عشر يومًا.

عيد ساتورناليا

يعتقد بعض الناس أنّه تمّ اختيار يوم 25 ديسمبر من أجل استبدال عيد وثني روماني يُدعى "ساتورناليا": وهو مهرجان شعبي يُحتفل به في فصل الشتاء، وأنّ الكنيسة الكاثوليكية عيّنت عيد الميلاد المجيد في ذلك اليوم ليحلّ محلّ المهرجان الوثني. حتّى لو كان ذلك الكلام صحيحًا فما المانع من ذلك بل يُعدّ قرارًا كنسيًّا حكيمًا يمنع المؤمنين من العبادات الوثنيّة. لكن عيد ساتورناليا كان يُحتفل به في فصل الشتاء من 17 إلى 23 ديسمبر. أذن لا يوجد تطابق في التواريخ.

عيد الشمس الوثني أتى بعد عيد الميلاد المجيد

أمّا القول بأنّ عيد ميلاد المسيح أتى بدل العيد الوثني "ميلاد الشمس التي لا تُقهر" فالوثائق تدلّ على النقيض. أدخل الامبراطور الروماني أوريليانوس هذا العيد سنة 274 م. إذ وجد أنّ ذلك العيد يناسبه لأنّ اسمه مستمدّ من الكلمة اللاتينية auroraأورورا وتدلّ على "شروق الشمس". كما وتكشف القطع النقدية في حينه أنّه سمّى نفسه حَبر الشمس الأعظم . وهكذا، وببساطة شديدة، قام بتبنّي عبادة شمسية معروفة وربط اسمه بذلك العيد في نهاية القرن الثالث. الأجلّ من ذلك، لا يوجد أي سجل تاريخي يُشير إلى الاحتفال بعيد في 25 ديسمبر قبل سنة 354 م. حتّى الذي ورد في مخطوط سنة 354 م يقول: " تمّ ترتيب ألعاب للميلاد الذي لا يُقهر". ولم ترد كلمة الشمس. كما يذكر المخطوط نفسه ولنفس تاريخ (25 ديسمبر): "ميلاد المسيح في بيت لحم". نستنتج من ذلك أنّ هذا العيد الوثني أتى بعد عيد ميلاد المسيح بكثير.

إدخال عيد الشمس الوثني بدل الميلاد المجيد

ثمّ أصبح تاريخ 25 ديسمبر يقترن بـ"عيد ميلاد الشمس التي لا تُقهر" في زمن حكم الإمبراطور الروماني يوليانوس، الذي حكم المملكة الرومانية عام 361م لمدة سنة ونصف، وقُتل في معركة في بلاد الرافدين في يونيو سنة 363م. كان مسيحيًا ثمّ عاد الى الوثنية، وساد في عصره الظلم والقسوة واضطهد المسيحيين وخاصة الرهبان. ويكشف التاريخ أنّه كي يستبدل عيد الميلاد المجيد بعيد وثني في 25 ديسمبر عيّن لذلك اليوم عيدًا أطلق عليه: "عيد ميلاد الشمس التي لا تُقهر" الذي لم يكن تقليديًا أو شعبيًا بينما عيد ساتورناليا أكثر شعبية. ويبدو أن يوليانوس حاول إدخال عيد الشمس الوثني ليحلّ محلّ عيد محلّ الميلاد المجيد في أثناء فترة حكمه القصيرة وليس النقيض!

يستبعد بعض القوم ميلاد السيّد المسيح في شهر ديسمبر

مستندين بذلك إلى إنجيل القدّيس لوقا الرسول والطبيب والذي يذكر فيه تواجد الرعاة مع المواشي في تلك الليلة في حقول بيت ساحور المجاورة لبيت لحم. ويدعمون تخمينهم بالقول: "انّ القطيع لا يمكن أن يرعى خلال فصل الشتاء. وهكذا، لم يولد المسيح في فصل الشتاء". لهؤلاء نقول انّ فلسطين ليست بريطانيا أو روسيا أو ألاسكا. وتقع بيت لحم على خط عرض 31.7. حتّى في إيطاليا الواقعة على خطوط عرض أعلى من بيت لحم بإمكانك رؤية الرعاة والأغنام في الحقول في أواخر شهر ديسمبر. هناك تفاسير أخرى سوف نبحثها في مقالات لاحقة إن شاء الله.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء