استقبال رسمي لجثمان المطران الراحل كبوجي في مطار بيروت

استقبال رسمي لجثمان المطران الراحل كبوجي في مطار بيروت

بيروت - وكالات
2017/01/09

وصلت إلى بيروت مساء أمس الأحد، الطائرة التي تقل جثمان النائب البطريركي العام في القدس وفلسطين المطران إيلاريون كابوجي، قادمة من روما، وعلى متنها سفيرة دولة فلسطين في روما مي كيلة.

وأقيم لجثمان الراحل، استقبال رسمي في مطار رفيق الحريري الدولي، شارك فيه تقدّمه ممثلون لرؤساء الجمهورية والبرلمان والحكومة في لبنان، إضافة إلى سفير فلسطين في بيروت، وبطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، وممثلون عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية.

وألقيت كلمات استهلها البطريرك لحام بالقول: "المسيح قام". بهذه العبارة نستقبل جثمان المثلث الرحمة، اخانا المطران كبوجي، بطل القضية الفلسطينية وقضية الانسان والعدل في العالم"، "الذي أحب لبنان كما أحب سوريا وطنه، وأحب فلسطين أرضه وأمه، كما أحب أيضًا كل البلاد العربية. ونقول مع الكتاب المقدس حبة الحنطة، إن لم تمت بقيت وحدها، وإن عاشت بثمن كثير. فسيدنا باق معنا، والمطران إيلاريون هو كحبة الحنطة التي ستعطي ثمارًا وسلامًا لأوطاننا العربية، خصوصًا في فلسطين، التي هي حقيقة كما قال البابا فرنسيس، مفتاح السلام للمنطقة وللعالم كله".

وإذ شكر "جميع الذين شاركوا في الحضور، لاستقبال أخينا ورفيق الدرب الطويل"، اعتبر أن "هذا الحضور المميز، هو إكرام لهذا الإنسان، الذي نذر حياته، وهو راهب حلبي، وأصبحت قضيته قضية فلسطين، وبقي أمينًا على القضية، ووجودنا جميعًا هو رمز لهذه الوحدة، التي كان يدعو إليها المطران إيلاريون بكل مناسبة، وإن شاء الله بوحدتنا جميعًا أبناء هذه الأوطان المباركة مهد الديانات والحضارات، أن تكون هذه الوحدة مستقبل بلادنا، وتستجيب هذه الوحدة لدعاء المطران إيلاريون، الذي كان دائمًا يصلي لأجل الوحدة ولأجل السلام في هذه المنطقة".

وبعد ذلك انتقل الجميع مع الجثمان إلى كنيسة سيّدة البشارة في الربوة أنطلياس حيث سيُسجَّى الجثمان إلى نهار الاثنين، حيث تُقام صلاة الجناز وسيُدفن في مقبرة الرهبان الحلبيّين في دير المخلص صربا.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء