أول امرأة من أمريكا اللاتينية ترأس الجمعية العامة للأمم المتحدة

أول امرأة من أمريكا اللاتينية ترأس الجمعية العامة للأمم المتحدة

الأمم المتحدة
2018/06/16

اختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة، ماريا فرناندا إسبينوزا، وزيرة خارجية الإكوادور في منصب رئيسة الجمعية العامة. وهي أول امرأة من أميركا اللاتينية تتولى المنصب ورابع امرأة تترأس هذه الهيئة في الأمم المتحدة.

وتعهدت إسبينوزا، التي ستباشر مهامها رسميا من بداية أيلول القادم، بتكريس انتخابها لكل النساء في العالم اللواتي يشاركن في السياسة.

وأضافت: "أود أن أهدي هذه الانتخابات وهذا الانتصار إلى جميع النساء، وبالأخص إلى النساء العاملات في مجال السياسة في كل دول العالم. التزامي هو وسيكون الالتقاء بالنساء والفتيات، وخاصة أولئك اللواتي يتعرضن لهجمات سياسية كل يوم، خاصة التمييز على أساس نوع الجنس. إهدائي يذهب أيضا إلى للنساء والفتيات ضحايا العنف حول العالم. أعتقد أن تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء هما من المهام الأساسية للمجتمع الدولي والأمم المتحدة."

وأشادت بشكل خاص بـ "النساء اللواتي يكافحن كل يوم للوصول إلى وظائف في ظل ظروف متساوية، والفتيات والمراهقين الذين يطمحون إلى الحصول على تعليم جيد."

وانتخبت ماريا إسبينوزا بأغلبية 128 صوتاً أمام منافستها، سفيرة هندوراس في الأمم المتحدة، ماري إليزابيث، التي حصلت على 62 صوتاً.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها الانتخابات بعد إجراء حوار تفاعلي بين المرشحين تمكنوا خلالها من تقديم رؤية عامة لما ستكون عليه ولايتهم.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء