أول اجتماع للكنيسة الكاثوليكية الرسمية في الصين منذ ست سنوات

أول اجتماع للكنيسة الكاثوليكية الرسمية في الصين منذ ست سنوات

بكين - أ ف ب
2016/12/27

تنظم الكنيسة الكاثوليكية الرسمية في الصين هذا الاسبوع اول اجتماع لها منذ ست سنوات، في بادرة حسن نية تجاه الفاتيكان في اوج عملية التقارب بين الطرفين.

واعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ ان الجمعية التاسعة للممثلين الكاثوليك ستعقد من الثلاثاء حتى الخميس في بكين. واضافت "نعتقد ان هذه الجمعية يمكنها ان تدفع قدمًا دمج الانشطة الكاثوليكية ضمن المجتمع والحضارة الصينية".

يتفاوض الفاتيكان والصين اللذان لا يقيمان علاقات دبلوماسية منذ 1951، حاليا على تقارب تاريخي. والجماعة الكاثوليكية التي تعد 12 مليون شخص تقريبا منقسمة بين "الرابطة الوطنية" التي يختار الحزب الشيوعي اعضاءها وكنيسة غير رسمية يعين اساقفتها من قبل روما ولا تعترف بها بكين وانما تتسامح معها.

وينص الاتفاق الذي يجري تحضيره على اعتراف البابا باربعة اساقفة من "الرابطة الوطنية" من اصل ثمانية يرفض سيامتهم حتى الان. ومن غير المرتقب ان يؤدي التقارب الى اقامة علاقات دبلوماسية رغم ان البابا فرنسيس يرغب بزيارة الصين في احد الايام.

وسبق ان ندد الفاتيكان بمؤتمرات سابقة لان اعضاء الكنيسة غير الرسمية التابعين لروما ارغموا على المشاركة فيه. لكن هذه المرة اعطى الفاتيكان موافقة ضمنية للاعضاء للمشاركة في المؤتمر بحسب ما اورد موقع كاثوليكي مطلع على الشؤون الدينية في الصين.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء