ألوان الحياة

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

ألوان الحياة

الأب وسام مساعدة
2013/10/06

حياة كل إنسان تلونها ثلاث مجموعات من الألوان: المجموعة الأولى: ألوان الفرح والمجد والنجاح. المجموعة الثانية: ألوان الحزن والفشل والسقوط. أما المجموعة الثالثة: ألوان الروتين: الحياة اليومية العادية. لكن انتبه بين هذه المجموعات يوجد هناك يد ترسم خط أو تضع نقطه لا أدري إذا ما أدركت هذه اليد اليوم. إنها يد الله. هل أنت واعي لحضور الله في حياتك؟ هل أنت واعي لعمل الله في حياتك؟ هل ترى إصبع الله في حياتك؟ هل تؤمن به بفرحك وبحزنك وبروتنيك. إيمان الإنسان بالله أو علاقة الإنسان بالله تتلون بحسب ألوان الحياة (قاعدي أو حمضي بالكمياء).

+ بالروتين اليومي: هناك أشخاص تأخذهم الحياة، وصعوباتها، ومتطلباتها بعيداً عن الله، يتيهون في صحراء الدنيا الواسعة. هناك أشخاص يضيعون حياتهم اليومية بروتينها بيد الله، ولكن يجدون الله ينير هذا اليوم بنوره ويجعله يوم جميل. يكسر الملل.

+ الفرح والمجد والنجاح: هناك أشخاص يفرحون بجنون، لدرجة انهم يعرضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر (عرس، توجيهي، جامعة لازم يكون في طخ)، والله لا يسمع صوته بين أصوات الطبول والبنادق والزغاريد. ولكن هناك من يرفع المجد لله، لإنه كل عطية صالحة هي من الله. وبكل قلوب تملأها الشكر والعرفان بالجميل تسجد وتركع أمام الخالق وعطيته.

+ الحزن والفشل والسقوط: هناك أشخاص ينسبون فشلهم لله، ويسخطون عليه تعالى، ويبتعدون عنه بسبب أزمة يمرون بها. وهناك أشخاص يقفون بصمت وبإيمان امام صليبهم معلنين ثقتهم بمشيئة الله التي فيه خيرهم وإن كانت سماؤهم ملبدة بالغيوم السوداء.
في طفلة سورية لاجئة تدرس نظام التعليم اللامنهجي، أسألها كل ما ألتقي بها: كيفك؟ وجوابها دائماً هو: الحمدلله. جوابها البسيطة أثار في داخلي تساؤلات كثيرة وجعل مني ثائر بوجه الله تعالى: على شو الحمدلله: على البيت اللي انهد، على الخوف، على الرعب، على التشرد، على الفقر، على الضياع، على صحابي اللي ماتو على شو ولا على شو الحمدلله. يمكن عم بسمعها صوتها تقول الآن الحمدلله أن لقيت الأمان، الحمدلله أن لقيت بيت محل البيت، الحمدلله أنه بروح على المدرسة، الحمدلله انه في ناس عم يهتموا فيّ، وتعرفت على ناس جداد...اترك التعليق لكم.

وكلام الرسل اليوم للرب: يثيرني، يا رب زدنا إيماناً. يا الله هو الإيمان بطعمي خبز، ولا بجيب دواء، ولا بعمر بيت، ولا بشتري سيارة، ولا بجوزني، ولا بخليك رجل أعمال، ولا بخليكي دكتور مشهور... قبل أن أجيب أريد أن نفهم أمراً: الإيمان هو عطية مجانية من الله وهو تجاوب الإنسان مع هذه النعمة وقبولها أو رفضها. الإيمان هو بذرة إما أن أنميها أو أن أقتلها. وكل ذلك لا يتم إلا بيدي أنا.

السؤال هو بمن أؤمن؟ الله. ومن هو هذا الإله الذي تؤمن؟ وما هو تأثير هذا الإيمان على حياتك؟

- هذا الإله هو القادر على كل شيء. الخالق من العدم كل ما يرى وما لا يرى.
- هذا الإله هو الذي صار إنساناً وولد في مغار بيت لحم.
- هذا الإله الإنسان هو الذي حوّل الماء خمراً.
- هذا الإله الإنسان هو الذي شفى أجساد مريضة وأرواح حررها ونفوس شفاها من الخطيئة والموت.
- هذا الإله الإنسان الذي لا يحكم علي ولا يديني بل احبني حتى الصليب.
- هذا الإله الإنسان الذي بحضوره يخفض الجبال ويملأ الوديان لتصبح أرضاً سهلة.

هذا الاله هو إله المستحيلات. إذا كنت تؤمن به، وتؤمن أن كل ما يريد الله لك هو لخيرك الآن والى الأبد، هذا الإله الذي إذا ما آمنت به عشت امناً جسداً وعقلاً وروحاً من كل شر العالم.

الإيمان هو ليس كتاب علي أن أحفظه، ولا قصيده شعرية أن ألقيها، ولا معادلات تفاضل وتكامل علينا أن نجد لها حلاً، الإيمان هو علاقة شخصية، بينك وبين الله. بين شخصيين. الله موجود، حاضر في مكان وأنت في مكان آخر، ليس بعيداً عنك، وليس محصور في مكان ما، هو أقرب منك من نفسك هو في قلبك، لا تعرف كم هو قريب الله منك؟ يعرفك، يعرف قيامك وجلوسك وكل حركات قلبك وعواطفك وفكرك وجسدك. أدخل الى قلبك وأغلق بابه وعش معه فتحيا. الإيمان هو أن تجعل الله منارة حياتك. الإيمان هو مسيرة بل مغامرة في حب الله.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء