أطفال مكفوفون يرتلون أناشيد عيد الميلاد في بيروت

أطفال مكفوفون يرتلون أناشيد عيد الميلاد في بيروت

بيروت – وكالات
2017/12/06

نظم مهرجان (بيروت تُرنم) حفلا في كنيسة جميع القدّيسين بالتعاون مع مدرسة الكفيف والأصم للعام الثامن على التوالي. ويُقام المهرجان الذي تأسس في 2008، خلال شهر كانون الأول من كل عام بحضور العديد من الجوقات المختلفة.

وقالت ميشلين أبي سمرا، وهي من مؤسسي المهرجان، إن المهرجان يتعاون مع مدرسة الكفيف والأصم على مدى السنوات الثماني الماضية في إطار رسالته لتأكيد المشاعر الإنسانية ومن أجل التعلم من الأطفال الذين فقدوا بصرهم لكن بمقدورهم أن يعلموا الآخرين أشياء كثيرة.

وأضافت "رسالة بيروت ترنم إنه تحافظ ع الإنسانية اللي فيه، وبأعتقد أن هن اللي عم بيعلمونا، ها الناس، ها الأولاد يا اللي بعشر سنين كبروا اليوم صاروا شباب وشايفين، صاروا عم يعطوا أكتر، وعم يعملوا مجهود أكتر، وعم يعرفوا إن الناس عم تنطرهن وعم بتحبهن وعم تطلبهن".

ورتلت جوقة مدرسة الكفيف والأصم، التي تعد ضيفا دائما في مهرجان بيروت، 23 ترنيمة لعيد الميلاد باللغتين العربية والإنكليزية. ودرب الطلاب وقادهم في الحفل المعلم غابي خليل الذي يعزف معهم بعض الترانيم منذ سنوات. وانضم طلاب جدد للجوقة في العام الماضي.

وتستمر أنشطة مهرجان بيروت ترنم في كنائس متعددة بالعاصمة اللبنانية حتى يوم 23 كانون الأول.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء