أبرشية روان الفرنسية تفتتح طلبًا رسميًا لتطويب الأب جاك هاميل

أبرشية روان الفرنسية تفتتح طلبًا رسميًا لتطويب الأب جاك هاميل

روان – أبونا
2017/04/19

افتتحت أبرشية روان الفرنسية طلبًا رسميًا لتطويب الأب جاك هاميل شهيدًا، بعدما ذبح في 26 تموز من العام الماضي من قبل إرهابيين فرنسيين من أصول مغربية خلال احتفاله بالقداس الصباحي بكنيسته الواقعة شمال غرب البلاد.

وكان البابا فرنسيس قد احتفل بقداس عن راحة نفس الكاهن، واصفًا إياه بالشهيد، سابقًا بذلك الإجراءات الرسمية لإعلان ذلك. وقال في عظته: "قتل الأب جاك هاميل فيما كان يحتفل بذبيحة صليب المسيح. لقد كان رجلاً صالحًا ومتواضعًا، رجل أخوّة يسعى على الدوام على إحلال السلام وقد قتل كالمجرمين، هذا هو خط الاضطهاد الشيطاني".

وأضاف: "وسط الصعوبة التي عاشها وإذ كان يشعر بما ستؤول إليه هذه المأساة لم يفقد هذا الرجل الصالح والمتواضع وضوح الرؤية والمعرفة فأدان ولفظ اسم القاتل بوضوح بالقول: تباعد عني أيها الشيطان. لقد بذل حياته من أجلنا. بذل حياته لكي لا ينكر يسوع. أعطى حياته في تضحية يسوع على المذبح، ومن هذا المذبح أدان مُضطهده قائلاً: تباعد عني أيها الشيطان".

وختم قداسته بالقول: "إنه مثال للشجاعة، ومثال لبذل الذات وبناء الأخوة بين البشر. فليساعدنا مثاله جميعًا لكي نسير قدمًا بلا خوف. كما وعلينا أن نصلي من أجله ونطلب منه هو الذي يقيم الآن في السماء لأنه شهيد والشهداء هم طوباويون، أن يعطينا التواضع والأخوة والسلام ولاسيما الشجاعة لنقول الحقيقة بأن القتل باسم الله هو أمر شيطاني".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء